.
.
.
.

بعد 45 عاما خلف القضبان.. الإفراج عن أقدم سجين بمصر

نشر في: آخر تحديث:

أفرجت السلطات المصرية، الأحد، عن أقدم سجين لديها بعد قضائه 45 عاماً في السجن، مشمولاً مع آخرين بعفو رئاسي، حسب بيان لوزارة الداخلية.

وقالت الوزارة في بيانها "الإفراج بالعفو عن 237 سجيناً، بينهم أقدم سجين فى السجون المصرية".

وتابع البيان: "انتهت أعمال اللجنة إلى انطباق القرار على 237 نزيلاً ممن يستحقون الإفراج عنهم بالعفو بينهم النزيل كمال ث.ع المودع بسجن شديد الحراسة بالمنيا (جنوب مصر)، وذلك عقب قضائه 45 عاماً فى محبسه".

وأوضحت الوزارة في بيانها أن القرار جاء "استكمالاً لتنفيذ قرار رئيس الجمهورية رقم 445 لسنة 2018 الصادر بشأن الإفراج بالعفو عن باقي مدة العقوبة"، بمناسبة ذكرى حرب أكتوبر.

ولم يرد في بيان الوزارة أية تفاصيل أخرى عن السجين أو أسباب سجنه.

وقام الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي بإصدار أكثر من قرار عفو عن سجناء على مدار الأعوام الماضية في مناسبات مختلفة معظمها تكون احتفالا بأعياد دينية للمسلمين.