.
.
.
.

الأمن المصري يقتل متورطين في حادث دير الأنبا صموئيل

نشر في: آخر تحديث:

قتلت قوات الأمن المصرية اثنين من العناصر الإرهابية المنفذة لحادث دير الأنبا صموئيل جنوب البلاد وعثر بحوزتهما على 3 بنادق آلية، 1 طبنجة ماركة حلوان، وكمية كبيرة من الطلقات مختلفة الأعيرة، ونظارة ميدان، ووسائل الإعاشة من طعام وأغطية.

كما أمكن ضبط إحدى السيارات المستخدمة في الحادث الإرهابي وهاتف محمول سبق أن استولى عليه العناصر الإرهابية من أحد ضحايا الحادث (المواطن/كمال يوسف شحاته) عقب قتله، وتم اتخاذ الإجراءات القانونية وتتولى نيابة أمن الدولة العليا التحقيق وجار ملاحقة باقي العناصر الإرهابية الهاربة.

وكانت أجهزة الأمن قد قتلت 19 من عناصر الخلية المنفذة للحادث في مواجهة أمنية بإحدى المناطق الجبلية بالظهير الصحراوي الغربي لمحافظة المنيا.

وأسفر تتبع وملاحقة باقي العناصر المنفذة للحادث عن تحديد موقع تمركز مجموعة منهم بإحدى المناطق الجبلية بالعمق الصحراوي لطريق دشلوط/الفرافرة بنطاق محافظة أسيوط واتخاذهم منها مأوى لهم بعيدًا عن الرصد الأمني.