.
.
.
.

مبارك: اقتحام السجون تم للإفراج عن سجناء حزب الله وحماس

نشر في: آخر تحديث:

قال الرئيس الأسبق حسني مبارك، الأربعاء، خلال إدلائه بشهادته أمام المحكمة في قضية اقتحام السجون إبان أحداث 25 يناير 2011، إن المقتحمين دخلوا الأراضي المصرية من غزة ومعهم أسلحة.

وأضاف أنهم توجهوا للسجون للإفراج عن سجناء من حزب الله والإخوان وحماس، وهاجموا سجن وداي النطرون لوجود سجناء من الإخوان وحماس هناك.

وقال إن المقتحمين من غزة هاجموا العريش والشيخ زويد ورفح، وقاموا بمهاجمةرجال الشرطة وقتلوهم في شمال سيناء.

ونوه مبارك بأن موضوع أنفاق غزة معقد، و"قمنا بتدمير الكثير منها قبل الثورة"، بحسب تعبيره، مضيفاً: "تعرضنا لهجمات من غزة خلال القيام بتدمير الأنفاق".

ووصل مبارك إلى محكمة الجنايات صباح الأربعاء للإدلاء بأقواله في قضية اقتحام السجون المتهم فيها الرئيس المعزول محمد مرسي وعدد من قادة الإخوان.

وشهدت المحكمة والطرق المؤدية إليها إجراءات أمنية مشددة، وسط انتشار مكثف لقوات الأمن والكلاب البوليسية وأجهزة فحص المفرقعات.