.
.
.
.

وسط حراسة مشددة.. مبارك ومرسي وجهاً لوجه بالمحكمة اليوم

نشر في: آخر تحديث:

وصل الرئيس الأسبق حسني مبارك، الأربعاء، إلى مقر محكمة جنايات القاهرة، وسط حراسة أمنية مشددة وحضور مكثف لوكالات الأنباء العالمية والمحلية، حيث يترقب الشارع المصري لقاء الرئيسين السابقين، لأول مرة وجهاً لوجه بالمحكمة، فيتواجه الرئيس الأسبق مبارك والرئيس المعزول محمد مرسي، أمام المحكمة برئاسة المستشار محمد شيرين فهمي، لإدلاء مبارك بشهادته في جلسة مُحاكمة مرسي وآخرين في قضية اقتحام السجون إبان ثورة الـ25 من يناير.

ووصل فريد الديب، محامي الرئيس الأسبق مبارك، في وقت سابق، لحضور جلسة المحاكمة المتهم فيها الرئيس المعزول محمد مرسي وأعضاء جماعة الإخوان المحظورة، وعناصر حركة حماس الفلسطينية وحزب الله اللبناني.

ومن قيادات جماعة الإخوان المتهمين في القضية رشاد بيومي، ومحمود عزت، ومحمد سعد الكتاتني، وسعد الحسيني، ومحمد بديع، ومحمد البلتاجي، وصفوت حجازي، وعصام العريان، ويوسف القرضاوي، وآخرون.

يُذكر أن محكمة النقض ألغت في نوفمبر 2016 الأحكام الصادرة بالإدانة التي تراوحت بين الإعدام والسجن المشدد بحق محمد مرسي و25 من قيادات وعناصر جماعة الإخوان المحظورة، وأمرت بإعادة محاكمتهم من جديد في القضية.

وكانت محكمة جنايات القاهرة سبق وأصدرت حكمها في يونيو 2015 بالإعدام شنقًا بحق الرئيس المعزول محمد مرسي ومحمد بديع، المرشد العام لجماعة الإخوان المحظورة، ونائبه رشاد البيومي، ومحيي حامد، عضو مكتب الإرشاد، ومحمد سعد الكتاتني، رئيس مجلس الشعب المنحل، والقيادي الإخواني عصام العريان، كما قضت بمعاقبة 20 متهماً حضورياً بالسجن المؤبد.