.
.
.
.

أحداث 2018 بمصر.. فوز السيسي وشهادة مبارك ووفاة هؤلاء

نشر في: آخر تحديث:

شهدت مصر خلال العام 2108 الذي سينتهي بعد ساعات قليلة عدة أحداث سياسية ورياضية وفنية.

كان الحدث الأبرز في العام 2018 هو فوز الرئيس عبدالفتاح السيسي بولاية رئاسية ثانية، حيث أعلنت الهيئة الوطنية للانتخابات في 2 أبريل الماضي فوز السيسي في الانتخابات التي جرت في مارس بنسبة 97%.

وحصل السيسي على 21 مليونا و835 ألفاً و378 صوتاً، فيما حصل منافسه المرشح موسى مصطفى موسى على 656 ألفا و645 صوتاً بنسبة 2.9%.

وفي 14 يونيو من العام 2108، شهدت مصر تعديلاً حكومياً كبيراً، حيث تم تكليف الدكتور مصطفى مدبولي وزير الإسكان في الحكومة السابقة برئاسة المهندس شريف إسماعيل بتشكيل الحكومة الجديدة، وكان أبرز التعديلات فيها خروج الفريق أول صدقي صبحي وزير الدفاع وتعيينه مساعداً لرئيس الجمهورية، واللواء مجدي عبدالغفار وزير الداخلية وتعيينه مستشاراً لرئيس الجمهورية لشؤون مكافحة الإرهاب.

وشهدت الحكومة تعيين الفريق محمد أحمد زكي وزيراً للدفاع واللواء محمود توفيق وزيراً للداخلية، وتعيين 8 سيدات في منصب الوزير في سابقة هي الأولى من نوعها في مصر، وهن غادة والي وزيراً للتضامن، والدكتورة سحر نصر وزيراً للاستثمار والتعاون الدولي، ونبيلة مكرم وزير الدولة للهجرة وشؤون المصريين بالخارج، والدكتورة هالة السعيد وزيراً للتخطيط والمتابعة والإصلاح الإداري، والدكتورة إيناس عبدالدايم وزيراً للثقافة، والدكتورة رانيا المشاط وزيراً للسياحة، وياسمين صلاح الدين وزيراً للبيئة، والدكتورة هالة زايد وزيراً للصحة والسكان.

وفي يونيو شاركت مصر لأول مرة في مونديال العالم لكرة القدم بروسيا عقب غياب دام 28 عاماً، وتعرض منتخب الفراعنة لثلاث هزائم متتالية في البطولة من أوروغواي وروسيا والسعودية، وبسبب ذلك تعرض الاتحاد المصري لكرة القدم لمساءلة من البرلمان بسبب النتائج السيئة للمنتخب وما صاحب إقامة البعثة، وما حدث فيها من جدل كبير.

في العام 2018 شهدت مصر رحيل الفنانة الكبيرة مديحة يسري والفنانة هياتم والفنان محمد شرف والفنان حسن كامي والفنان أحمد عبدالوارث، كما رحل اثنان من كبار الصحافيين هما إبراهيم نافع رئيس مجلس إدارة مؤسسة الأهرام ونقيب الصحافيين الأسبق، والصحافي إبراهيم سعدة رئيس مجلس إدارة مؤسسة أخبار اليوم.

وفي فبراير من العام المنصرم، شهدت مصر إعلان الرئيس عبد الفتاح السيسي انطلاق العملية العسكرية الشاملة سيناء 2018، لدحر الإرهاب والإرهابيين وتحرير سيناء من قبضة الإرهاب، وأسفرت العملية عن مقتل المئات من الإرهابيين وتدمير أوكارهم ومخازن أسلحتهم وذخائرهم.

وخلال العام المنصرم، تعرضت مصر لعمليات إرهابية بسيطة مقارنة بالأعوام السابقة، ومنها مقتل 3 أشخاص بينهم شرطي برصاص متطرفين في العريش شمال سيناء ونجاة مدير أمن الإسكندرية من الاغتيال، ومقتل 7 أشخاص جراء هجوم على حافلة تقل أقباطا كانوا قادمين من رحلتهم في دير بالمنيا، ومقتل 3 فيتناميين ومرشد سياحي مصري بعد انفجار عبوة ناسفة استهدفت حافلة سياح في الهرم بالجيزة.

وشهدت مصر خلال العام المنصرم شهادة الرئيس الأسبق حسني مبارك ضد الرئيس المعزول محمد مرسي وقيادات الإخوان في القضية المعروفة باسم اقتحام الحدود الشرقية والسجون.

ووصل الرئيس الأسبق حسني مبارك، الأربعاء الماضي، إلى مقر محكمة جنايات القاهرة، للإدلاء بشهادته في جلسة محاكمة مرسي وآخرين في قضية اقتحام السجون إبان ثورة 25 يناير من العام 2011.

وخلال المحاكمة، أدلى الرئيس الأسبق بشهادته حول تورط حماس في تسلل نحو 800 شخص لمساعدة الإخوان في قتل المتظاهرين واقتحام السجون وتهريب قياداتهم منها، كما أدلى باعترافات حول دور حزب الله والحرس الثوري الإيراني في زعزعة الاستقرار في مصر، وتأجيج العنف، ودور تركيا وإيران.