تفاصيل وصور عن أكبر كنيسة افتتحها السيسي وأشاد بها ترمب

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
1 دقيقة للقراءة

افتتح الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، مساء الأحد، كاتدرائية ميلاد المسيح بالعاصمة الإدارية الجديدة، وهي أكبر كنيسة في المنطقة.

وأثنى الرئيس الأميركي، دونالد ترمب، على افتتاح السيسي للكنيسة، مؤكداً أن افتتاح أكبر كاتدرائية في الشرق الأوسط بالعاصمة الإدارية الجديدة في مصر يعني أن المستقبل سيكون لكافة أطياف المجتمع المصري.

وقال ترمب على "تويتر": "متحمس لرؤية أصدقائنا في مصر يفتتحون أكبر كاتدرائية في الشرق الأوسط، مضيفا أن الرئيس #السيسي ينقل بلاده إلى مستقبل يشمل الجميع.

مجلس الوزراء المصري كشف تفاصيل عن الكاتدرائية التي تعد الأكبر حجما وسعة، حيث تقع على مساحة 63 ألف متر مربع، وتسع أكثر من 8 آلاف شخص، وتبلغ مساحتها 3 أضعاف مساحة الكاتدرائية المرقسية في العباسية.

وتتكون الكاتدرائية من مقر بابوي ومكاتب إدارية وكنيسة رئيسية من طابقين، يسع الأول نحو 2500 مصل، بينما يستوعب الثاني نحو 6500 مصل.

وتضم الكنيسة منارة ضخمة تم تصميمها وفق العمارة القبطية، ويعلوها عدة أجراس، فضلا عن صحن رئيسي مغطى بقبوين متعامدين، وقاعة متحف لتاريخ الكنيسة، وقاعة اجتماعات، وغرف خدمات ومخازن، وقاعة بانوراما، واستراحة للآباء الأساقفة وغرفة تحكم ومعمودية وقاعة لكبار الزوار.

وروعي في تصميم الكنيسة أن تجمع بين الروح المصرية والهوية القبطية، حيث تحاط قباب الكنيسة بزهرة اللوتس المعبرة عن الروح المصرية، وبنيت الكاتدرائية على شكل صليب للتعبير بالطبع عن الهوية القبطية.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.