تأكيد مصري أردني على ضرورة تسوية أزمات المنطقة سياسياً

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
دقيقتان للقراءة

أكدت مصر والأردن على ضرورة استئناف مباحثات السلام بين الفلسطينيين والإسرائيليين، والتوصل لحلول سياسية لأزمات المنطقة.

وخلال جلسة مباحثات بين الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي والملك عبد الله الثاني، عاهل المملكة الأردنية الأحد في العاصمة الأردنية عمان، تم بحث مستجدات الأوضاع الإقليمية والدولية، وتبادل وجهات النظر بشأن القضية الفلسطينية وآفاق عملية السلام في الشرق الأوسط، حيث أكد الزعيمان أهمية العمل على استئناف المفاوضات بين الجانبين الفلسطيني والإسرائيلي، استنادًا إلى حل الدولتين ومبادرة السلام العربية، بهدف التوصل إلى تسوية عادلة وشاملة للقضية الفلسطينية.

وأكد الزعيمان على ضرورة أن تستند المفاوضات على صون الحقوق المشروعة للشعب الفلسطيني في إقامة دولته على حدود 4 يونيو 1967 وعاصمتها القدس الشرقية، الأمر الذي يساهم في إعادة الاستقرار وفتح آفاق جديدة لمنطقة الشرق الأوسط وشعوب المنطقة.

واستعرض السيسي والعاهل الأردني أزمات المنطقة، وأكدا على ضرورة تسويتها سياسيا خاصة في سوريا وليبيا واليمن، كما تم التأكيد على دعم الجهود الرامية لوقف العنف وتحسين الأوضاع الإنسانية لإنهاء المُعاناة التي تتعرض لها شعوب هذه الدول، والحفاظ على وحدة أراضيها وسلامتها الإقليمية.

وبحث الجانبان الجهود المشتركة لمكافحة الإرهاب، مؤكدين ضرورة العمل على دفع الجهود الدولية الرامية للتصدي له، في إطار استراتيجية شاملة تسعى للقضاء على هذه الظاهرة التي تهدد المجتمع الدولي بأسره.

واتفق الجانبان على الاستمرار في التنسيق المكثف بين الدولتين على جميع المستويات من أجل التصدي للتحديات غير المسبوقة التي تهدد أمن واستقرار الأمة العربية.

وشهدت المباحثات كذلك سبل تعزيز العلاقات الثنائية بين البلدين، بما يسهم في تحقيق آمال وطموحات الشعبين، ولاسيما في مجالات الاقتصاد والتجارة والاستثمار والصناعات الدوائية والنقل والطاقة، وتصدير الغاز الطبيعي من مصر إلى الأردن.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.