.
.
.
.

السيسي يستقبل أبو مازن: تنسيق مصري فلسطيني لدفع السلام

نشر في: آخر تحديث:

استقبل الرئيس المصري عبد الفتاح #السيسي ، اليوم الأحد، الرئيس الفلسطيني محمود عباس #أبو_مازن في مدينة شرم الشيخ على هامش أعمال #القمة_العربية_الأوروبية التي تنطلق اليوم.

وبحث الرئيسان مجمل التطورات خاصة فيما يتعلق بالقضية الفلسطينية في ظل استمرار التصعيد الإسرائيلي، والجهود المبذولة لإعطاء دفعة لعملية السلام.

وشكر أبو مازن الرئيس السيسي على رعاية مصر للمصالحة الفلسطينية، حيث اتفقا على استمرار التنسيق بينهما لما فيه مصلحة البلدين.

وصرح السفير بسام راضي، المتحدث الرسمي باسم رئاسة مصر، بأن اللقاء تناول مناقشة آخر التطورات على الساحة الفلسطينية، لا سيما ملف المصالحة الوطنية.

وذكر المتحدث الرسمي أن الرئيس السيسي أكد استمرار مصر في جهودها الدؤوبة في كل ما يتعلق بالقضية الفلسطينية، بالتنسيق الوثيق مع الفلسطينيين، وذلك بهدف بلورة رؤية استراتيجية لإيجاد منافذ للتحرك الإيجابي لخلق المناخ المواتي لاستقرار الأوضاع على الأرض، خاصةً من خلال دفع مسار المصالحة الوطنية وبناء قواعد الثقة بين الأطراف الفلسطينية.

وشدد الرئيس السيسي على ثبات الموقف المصري من القضية الفلسطينية وحل الدولتين وإقامة دولة فلسطينية على حدود 1967 وعاصمتها القدس الشرقية.

وأوضح المتحدث الرسمي أن الرئيس الفلسطيني أعرب من جانبه عن تقديره لجهود مصر الحثيثة ومساعيها المقدرة في دعم القضية الفلسطينية، مشيداً بدور مصر التاريخي في هذا الصدد وما يتميز به من ثبات واستمرارية بهدف التوصل إلى حل عادل وشامل للقضية الفلسطينية، ومشيراً إلى ما يعكسه ذلك من عمق وخصوصية العلاقات المصرية الفلسطينية في ظل ما يجمع بين الشعبين من روابط ممتدة.

وأضاف السفير بسام راضي أن الرئيسين اتفقا خلال اللقاء على مواصلة التشاور والتنسيق المكثف بينهما إزاء مختلف الموضوعات ذات الاهتمام المشترك، لا سيما فيما يتعلق بمتابعة الخطوات القادمة على صعيد توحيد الصف الفلسطيني بما يساهم في تحقيق آمال شعب فلسطين.