مصر.. الإعدام لمتهم والمؤبد لـ4 آخرين بخلية أكتوبر

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

قضت محكمة جنايات القاهرة في مصر، المنعقدة في أكاديمية الشرطة، بالإعدام شنقًا حضوريًا للمتهم محمد إبراهيم فتحي محمد وكنيته "أبو أنس"، وذلك في إعادة محاكمته بقضية "خلية أكتوبر الإرهابية".

وقضت المحكمة كذلك بمعاقبة المتهم وليد حافظ مهران كنيته "خطاب"، ومحمد أحمد حسن كنيته "أبو خطاب"، ومحمد عبد الحميد إبراهيم "أبو القعقاع"، وأحمد محمد فؤاد "أبو يوسف"، بالسجن المؤبد لما نسب إليهم ومصادرة المضبوطات، وألزمتهم المصاريف الجنائية.

واستهلت المحكمة حُكمها بالإشارة إلى أن الحكم جاء بعد الاطلاع على الأوراق، وسماع مرافعة النيابة العامة، والدفاع، ورأي فضيلة مفتي الجمهورية، والمداولة قانونا.

وأسندت النيابة إلى المتهمين ارتكابهم جرائم إنشاء وإدارة جماعة إرهابية تعمل على خلاف أحكام القانون، بغرض منع مؤسسات الدولة والسلطات العامة من ممارسة أعمالها، والاعتداء على الحرية الشخصية للمواطنين، ومحاولة تغيير نظام الحكم بالقوة، والاعتداء على أفراد القوات المسلحة والشرطة، وتعريض سلامة المجتمع وأمنه للخطر، وتمويل الجماعات الإرهابية بمعونات مادية، وإحراز الأسلحة النارية والذخائر، وإطلاق النيران على أفراد قوة تأمين كنيسة العذراء بمدينة السادس من أكتوبر، وإصابة الشرطي محمد طه السيد بطلقة في رأسه تسببت في انفجار المخ على نحو أدى إلى وفاته، والشروع في قتل باقي أفراد القوة عمدا مع سبق الإصرار.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة