.
.
.
.

السيسي يتحدث عن قطار الموت ويرد على إشاعة "المتوفى"

نشر في: آخر تحديث:

كشف الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي أن "قطار الموت"، الذي اصطدم برصيف بمحطة رمسيس للقطارات بقلب القاهرة قبل عشرة أيام وأسفر عن مقتل 22 شخصاً، وقع بسبب "الإهمال والتقصير وإدمان السائق" على مخدّر "الأستروكس".

وقال السيسي، خلال كلمته في الندوة التثقيفية التي أقامتها القوات المسلحة اليوم الاثنين بمناسبة "يوم الشهيد"، إن التحقيقات كشفت تعاطي السائق وشريكه لمخدر "الاستروكس"، متسائلاً "كيف يتم ترك سائق يتعاطى المخدرات يستقل قطارا يقتل به المواطنين؟". وأضاف السيسي أن "السائق في هذه الحالة مثل الصاروخ الطائر والمدمر الذي قد يقتل الكثيرين".

وأكد السيسي أنه سيتم تطبيق القانون الذي أقره البرلمان بإجراء تحاليل مخدرات لكافة العاملين بالجهاز الحكومي، ومن يثبت تعاطيه سيتم فصله نهائيا من العمل والخدمة.

وكشف السيسي عن هوية المرشح لتولي وزارة النقل قائلاً إن "الجميع ردد شائعات خلال الأيام الماضية عن ترشيح متوفى وزيرا للنقل.. لكن الحقيقة أنه تم التحدث مع اللواء كامل الوزير، رئيس الهيئة الهندسية للقوات المسلحة، لتولي الإشراف على تطوير هذا المرفق الحيوي والهام ورحب بذلك".

وقال الرئيس المصري مخاطباً كامل الوزير إنه سيقدم له كل الدعم للنجاح في مهمته، وطالباً منه الاستعانة بمن يراه أهلا للمسؤولية والكفاءة من الجيش والحكومة لإنجاز المهمة.

وأضاف السيسي أن السبب وراء تأخر تعيين وزير للنقل هو أن الدستور يشترط موافقة البرلمان، مضيفاً أن البرلمان في إجازة حاليا وفور عودته من الإجازة سيتم إنهاء تعيين الوزير الجديد للنقل.