.
.
.
.

مصر والإمارات ترفضان التدخل الخارجي في شؤون العرب

نشر في: آخر تحديث:

استقبل الرئيس المصري، عبد الفتاح السيسي، الأربعاء، بقصر رأس التين بالإسكندرية، الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة بدولة الإمارات. وأكدا خلال مباحثاتهما على رفض التدخلات الخارجية في الشؤون العربية.

وصرح السفير بسام راضي، المتحدث الرسمي باسم رئاسة مصر، بأن الرئيس السيسي والشيخ محمد بن زايد عقدا لقاء ثنائيا أعقبته جلسة مباحثات موسعة ضمت وفدي البلدين، موضحا أن المباحثات بين الجانبين تناولت سبل دفع التعاون الثنائي على مختلف الصعد.

واستعرض الجانبان آخر تطورات الأوضاع الإقليمية والقضايا ذات الاهتمام المشترك، حيث أكدا حرصهما على استمرار التنسيق والتشاور للتصدي للتحديات التي تواجه الأمة العربية، ورفض التدخل في الشؤون الداخلية للدول العربية بما يهدد استقرار وأمن شعوبها.

ورحب الرئيس المصري بالشيخ محمد بن زايد، مؤكدا المكانة العالية التي تحظى بها الإمارات، بقيادة الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، لدى الشعب المصري، كما أشاد بالعلاقات الأخوية والتاريخية التي تجمع بين البلدين والشعبين الشقيقين، وتعد نموذجاً يحتذى به بين الدول العربية.

وأكد الرئيس السيسي حرصه على استمرار تطوير تلك العلاقات، بما يساهم في تحقيق مصالح البلدين.

وأضاف المتحدث الرسمي أن الشيخ محمد بن زايد أعرب خلال المباحثات عن سعادته بزيارة مصر، مشيراً إلى ما تحظى به من تقدير واحترام لدى القيادة والشعب الإماراتي، ومؤكداً اهتمام الإمارات بعلاقاتها الاستراتيجية مع مصر، في ظل دورها المحوري الداعم للاستقرار والأمن في المنطقة.

وعقب انتهاء المباحثات، شهد الرئيس المصري والشيخ محمد بن زايد مراسم التوقيع على عدد من اتفاقيات التعاون المشترك في مجالات الإسكان والري والتجارة والصناعة.