مصر.. الإعدام لداعشييْن فجّرا كنيسة حلوان

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
1 دقيقة للقراءة

قضت محكمة جنايات القاهرة، اليوم الأحد، بالإعدام شنقا لمتهمين اثنين من بين 11 متهما تورطوا في تنفيذ هجوم إرهابي على كنيسة ما رمينا بحلوان.

وعاقبت المحكمة كلا من إبراهيم إسماعيل إسماعيل، وعادل محمد إمام، حيث وجهت لهما النيابة، عضوية وتأسيس وتولي قيادة جماعة تكفيرية، وتمويل عناصرها، وقتل 10 مواطنين من بينهم أمين شرطة، والشروع في قتل آخرين، ومقاومة رجال الشرطة بالقوة والعنف.

مادة اعلانية

وكان الهجوم قد وقع في 30 ديسمبر من العام 2017 حيث سقط قتلى وجرحى في هجوم إرهابي استهدف كنيسة مصرية بحلوان جنوب القاهرة، فيما أعلنت وكالة أعماق التابعة لتنظيم داعش الإرهابي مسؤولية التنظيم عن الهجوم.

وذكرت وزارة الداخلية المصرية أن الأجهزة الأمنية المعينة لتأمين كنيسة مار مينا بحلوان، تصدت لمجهول يستقل دراجة بخارية، حال محاولته اجتياز النطاق الأمني الخارجي للكنيسة، حيث قامت القوات بالتعامل الفوري معه، ونجحت في إلقاء القبض عليه عقب إصابته.

وأضافت، أنه عثر مع المتهم على سلاح آلي و5 خزنات "150 طلقة" وعبوة متفجرة قبل قيامه بمحاولة إلقائها على الكنيسة، مشيرة إلى أن الحادث أسفر عن مقتل أمين شرطة و6 مواطنين وإصابة 4 آخرين، تم نقلهم للمستشفى لتلقي العلاج.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.