.
.
.
.

ترمب للسيسي: أزمة ليبيا تهدد أمن المنطقة.. ويجب تسويتها

نشر في: آخر تحديث:

أعلنت الرئاسة المصرية، أن الرئيس عبدالفتاح السيسي أجرى مساء الخميس اتصالا هاتفيا بالرئيس الأميركي دونالد ترمب، هنأه بمناسبة عيد استقلال الولايات المتحدة.

وقال السفير بسام راضي المتحدث باسم الرئاسة المصرية إن الاتصال شهد استعراض عدد من الملفات الإقليمية ذات الاهتمام المشترك، خاصة الوضع في ليبيا، حيث أكد الرئيس السيسي، موقف مصر الداعم لوحدة واستقرار وأمن ليبيا وتفعيل إرادة الشعب الليبي.

وأكد السيسي لترمب مساندة مصر لجهود الجيش الوطني الليبي في مكافحة الإرهاب والقضاء على التنظيمات والميليشيات المسلحة، التي تمثل تهديدا ليس فقط على ليبيا بل على الأمن الإقليمي ومنطقة البحر الأحمر.

وأوضح المتحدث باسم رئاسة مصر، أن الرئيس الأميركي شدد على أهمية الخروج من الوضع الراهن وتسوية الأزمة الليبية، التي تمثل تهديدا لأمن المنطقة بأكملها، حيث تم التوافق على ضرورة تكثيف الجهود المشتركة في هذا الإطار.

وخلال الاتصال تم التطرق إلى تطورات الأوضاع في السودان، حيث أكد الرئيس السيسي دعم مصر لخيارات وإرادة الشعب السوداني في ظل موقف مصر الثابت بالاحترام الكامل لسيادة السودان، وعدم التدخل في شؤونه الداخلية، مع ضرورة تكاتف الجهود الدولية والإقليمية لمساعدة السودان على الخروج من أزمته والحفاظ على استقراره وأمنه لما فيه صالح الشعب السوداني.

وأضاف بسام راضي أن الاتصال تناول كذلك عددا من الموضوعات ذات الصلة بالعلاقات الثنائية الاستراتيجية بين البلدين الصديقين، حيث أكد الرئيسان في هذا الصدد الحرص على تطوير التعاون المشترك بين البلدين في مختلف المجالات، وأعربا عن تطلعهما لمواصلة العمل على دفع العلاقات المتميزة بين البلدين.