.
.
.
.

الأزهر: يقتلون الأبرياء في الشهر الحرام

نشر في: آخر تحديث:

أدان الأزهر التفجير الإرهابي الذي وقع بمحيط معهد الأورام في مصر، مؤكدا أن استهداف الأبرياء في هذا الشهر الحرام يفضح كذب التصاق الإرهابيين بالإسلام.

وقال الأزهر إنه وشيخه الدكتور أحمد الطيب يدينان بأشد العبارات التفجير الإرهابي الأثيم، الذي وقع بمنطقة قصر العيني بالقاهرة، وأسفر عن وقوع عدد من الأبرياء بين قتيل وجريح.

وشدد الأزهر على أن ارتكاب هذه الجريمة في مكان مزدحم بالأبرياء من أطفال ونساء ومرضى، وقبيل أيام من عيد الأضحى المبارك، وفي هذا الشهر الحرام، يكشف الوجه الحقيقي للجماعات الإرهابية، ويفضح كذب التصاقهم بالإسلام، مضيفا أن كل ما ترتكبه هذه الجماعات البربرية المتوحشة يخالف تعاليم الإسلام، ويتنافى مع مقاصده وفي مقدمتها حفظ النفس.

وقال إن ما يفعله هؤلاء الإرهابيون هو خروج صريح على كتاب الله وتعاليم الأديان قاطبة، مؤكدا وقوفه إلى جانب كل مؤسسات الدولة المصرية في وجه الإرهاب.

وأكد الأزهر أن هذه الجرائم لن تزيد الشعب المصري إلا تكاتفاً وتماسكاً وإصراراً على مواجهة الإرهاب حتى اقتلاعه من جذوره، داعيا الله أن يخلّص مصر وشعبها من عصابات القتل والتخريب والإرهاب الأسود.