السيسي يرد على اتفاق أردوغان والسراج وتلويح إثيوبيا بحشد مليون مقاتل

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
دقيقتان للقراءة

أكد الرئيس المصري، عبد الفتاح السيسي، أن موقف مصر فيما يتعلق بالموقف في ليبيا، هو دعم الجيش الوطني الليبي، ورفض المساس بأمن واستقرار ليبيا.

وقال السيسي خلال لقائه بممثلي وسائل الإعلام الأجنبية والمحلية على هامش منتدى الشباب بشرم الشيخ، مساء الاثنين، إن دولاً تتدخل لمنع حدوث حل سياسي في ليبيا، مؤكداً أن مصر ترفض التدخل في شؤون الدول، ولابد من التفرقة بين التدخل والدعم للوصول لحل سياسي.

وأضاف أن موقف مصر واضح من اتفاق تركيا مع فايز السراج، رئيس حكومة الوفاق الليبية، مؤكداً أن الرد على هذا الموقف صدر في بيان رسمي لوزارة الخارجية.

وأشار السيسي إلى أن مصر حريصة على تطوير العلاقات العربية، ومنفتحة في علاقاتها مع أشقائها العرب ولا توجد محددات في ذلك، رافضاً أي مساس بأمن ليبيا والسودان.

وأعلن الرئيس المصري أن بلاده اتخذت موقفاً ثابتاً فيما يتعلق بقضية المياه، وسد النهضة، يقوم على التفاوض والحوار، مشيراً إلى أنه لو كانت البلاد مستقرة خلال الأعوام التي تلت 2011 لكانت المفاوضات قد جرت في هدوء.

وأضاف قائلاً "عندما كان هناك احتياج إلى تطوير مسار التفاوض طلبنا أن يتدخل طرف رابع لتسهيل التفاوض، ونتمنى أن نصل إلى نتيجة إيجابية في هذا الشأن بحلول 15 يناير المقبل".

ورداً على سؤال حول تصريح رئيس الوزراء الإثيوبي بأن بلاده يمكن أن تحشد مليون شخص إذا فكرت مصر في شن هجوم على إثيوبيا، قال السيسي إن مصر لم تتحدث بصيغ شائكة ولا نريد إنفاق مواردنا في الحروب وإنما على التنمية والإعمار، مضيفاً أنه إذا كان رئيس الوزراء الإثيوبي يشيد السد من أجل التنمية، فإن تكلفة حشد مليون شخص ستلتهم ثمار التنمية العائدة منه.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.