.
.
.
.

وزير الري: مصر أبدت مرونة في مفاوضات سد النهضة

نشر في: آخر تحديث:

أكد الدكتور محمد عبد العاطي وزير الموارد المائية والري، المصري أن بلاده أبدت مرونة في مفاوضات سد النهضة التي انطلقت جولتها الرابعة اليوم السبت في العاصمة السودانية الخرطوم.

وقال إن مصر استمعت للهواجس التي أبدتها إثيوبيا وعبرت عن استعدادها لإعادة النظر في بعض مواقفها بما يبرهن على مرونة القاهرة واستعدادها للعمل مع السودان وإثيوبيا، وبشكل يمكن من خلاله لإثيوبيا تحقيق أهدافها التنموية وتوليد الطاقة الكهربائية.

وأشار وزير الري إلى أن الاجتماعات التي أعقبت لقاء وزراء الخارجية في واشنطن، 6 نوفمبر الماضي، شهدت تبادل وجهات النظر وتحديد نقاط الخلاف وكذلك نقاط الاتفاق، مضيفاً أنه رغم أن هناك خلافات واضحة حول قواعد ملء السد والقضايا الأخرى فإن مصر تأمل في تحقيق انفراجة.

وكان الاجتماعان السابقان، في القاهرة وأديس أبابا قد شهدا وفقا لما ذكرته سابقا مصادر مصرية لـ"العربية.نت"، سلسلة نقاشات حول قواعد ملء وتشغيل السد، والسعي لتقريب وجهات النظر بين الدول الثلاث للوصول إلى توافق في إطار رغبة الجانب المصري في الحصول على اتفاق عادل ومتوازن

وتدخلت أميركا وطرحت نفسها كوسيط دولي ووجهت دعوة للدول الثلاث لعقد اجتماع في واشنطن في 9 نوفمبر الماضي، تم الاتفاق خلاله على عقد 4 اجتماعات متواصلة بين وزراء الموارد المائية في الدول الثلاث برعاية وزير الخزانة الأميركي ومشاركة البنك الدولي على أن يتم التوصل لاتفاق بحلول منتصف يناير من العام المقبل 2020.

وبدأت اليوم السبت جولة الاجتماع الثالث لمفاوضات سد النهضة، بين الدول الثلاث مصر وإثيوبيا والسودان، في الخرطوم، ويستمر حتى الأحد، بمشاركة ممثلين عن البنك الدولي والولايات المتحدة الأميركية بصفتهم مراقبين للاجتماعات.

ويرأس الوفد المصري المعني بمفاوضات سد النهضة برئاسة الوزير عبد العاطي، إلى العاصمة السودانية الخرطوم، من أجل عقد الاجتماع الثالث للمباحثات.

ويبحث الوزراء النقاط العالقة الخاصة بالعناصر الفنية الحاكمة للملء والتشغيل، والتعامل مع حالات الجفاف، والجفاف الممتد، وإعادة الملء، إضافة إلى الآلية التنسيقية بين الدول الثلاث، واستكمال عرض وجهة نظر كل دولة في هذه العناصر.