.
.
.
.

مصر تدعو لعدم التصعيد في العراق بعد مقتل سليماني

نشر في: آخر تحديث:

قالت وزارة الخارجية المصرية في بيان، اليوم الجمعة، إنها تتابع التطورات في العراق بقدر كبير من القلق ودعت إلى تفادي أي تصعيد جديد.

جاء هذا البيان بعد مقتل قاسم سليماني، قائد فيلق القدس التابع للحرس الثوري الإيراني في ضربة جوية أميركية في بغداد.

وقال البيان "بقدر كبير من القلق، تتابع وزارة الخارجية التطورات المتسارعة للأحداث في العراق، والتي تنذر بتصعيد للموقف من الأهمية تجنبه، ولهذا فإن مصر تدعو لاحتواء الموقف وتفادي أي تصعيد جديد".

وشهدت الجمعة عملية منظمة تمت باستخدام الطائرات، واستهدفت عدداً من قيادات وأعضاء في الحشد الشعبي، أثناء خروجهم من مطار بغداد الدولي من البوابة الجنوبية برفقه وفد غير عراقي، حيث أشارت الأنباء إلى تواجد بعض من القيادات الإيرانية من الحرس الثوري.

وتسبب الاستهداف الصاروخي بمقتل قائد فيلق القدس، قاسم سليماني، والرجل الثاني بميليشيا الحشد، أبومهدي المهندس، ومسؤول مديرية العلاقات في الحشد، محمد الجابري، ومسؤول الآليات، حيدر علي.

كما خلفت العملية أيضاً عدداً من الجثث المتفحمة لم يتم التعرف عليها حتى الآن.