.
.
.
.

تفاصيل جديدة بمذبحة البحيرة.. أيادٍ مقطوعة وإخفاء أدلة

نشر في: آخر تحديث:

تكثف الأجهزة الأمنية المصرية هذه الأيام جهودها لكشف ملابسات المذبحة البشعة التي راح ضحيتها 7 من أسرة واحدة في محافظة البحيرة شمال البلاد.

في التفاصيل، عثرت السلطات على جثث لعائلة كاملة مكونة من رجل وزوجته ووالدته وأبنائه الأربعة، مصابين بطعنات، وقطع بالأيدي، وتفحم بعض أجزاء الجثامين، إثر حريق نشوب بالمنزل.

وكشفت التحقيقات أن الجريمة وقعت فجر الأحد ، حيث استغل الجناة وجود المنزل الذي تقيم فيه الأسرة في منطقة نائية على أطراف عزبة شيخ علي التابعة لقرية الطرح بمدينة كفر الدوار، وتسللوا إلى داخله وقتلوا كل أفراد الأسرة طعنا، ثم أحرقوا المنزل لإخفاء معالم الجريمة والأدلة وتضليل رجال الأمن.

انتقام من شاهد بقضية جنائية

كما تبين أن الجثث تعود لكل من حسني سعد أحمد علي حسن 39 عاما، وأولاده عماد 15 عاما، وعبد الرحمن 10 سنوات، ومحمد 6 سنوات، ومسعد 4 سنوات، والزوجة رنا محمد شحاتة 34 عاما، ووالدة الزوج وتدعى زينب عبد العال 65 عاما.

ورجحت التحريات أن يكون الحادث بدافع الانتقام، حيث استمعت الأجهزة الأمنية لأقوال الجيران وشهود العيان، وأكدت أن الأب كان شاهد إثبات في قضية جنائية صدر بعدها حكم بالسجن ضد عدد من الأشخاص.

إلى ذلك يبحث رجال الأمن عن كاميرات مراقبة يمكن أن تكون مثبتة بأي محال تجارية قريبة من المنطقة لتفريغها ومحاولة الوصول لخيط قد يقود للوصول للجناة.