.
.
.
.

حاكم الشارقة يعيد لمصر 425 قطعة أثرية مهربة

نشر في: آخر تحديث:

أعلنت وزارة الآثار والسياحة المصرية، مساء الاثنين، إعادة الشيخ سلطان بن محمد القاسمي، حاكم الشارقة بالإمارات، 425 قطعة أثرية مصرية من عصور مختلفة قبل وبعد الميلاد.

وقال شعبان عبد الجواد، المشرف العام على إدارة الآثار المستردة بالوزارة إن تاريخ القطع الأثرية يعود إلى فترات زمنية مختلفة من عصور ما قبل الألفية الرابعة قبل الميلاد، والعصور الفرعونية المختلفة، مثل البطلمي من القرن الرابع إلى الأول قبل الميلاد والفترة الرومانية من القرن الأول قبل الميلاد إلى القرن الثاني الميلادي، والعصر القبطي من القرن الرابع إلى السادس الميلادي.

وذكر عبد الجواد أن تلك المجموعة تضم أيضا تماثيل حجرية وخزفية مزججة وخشبية وبرونزية، تمثل الآلهة المصرية القديمة، بالإضافة إلى توابيت خشبية ملونة، ومومياوات بشرية وحيوانية وطيور وأسماك، وقلائد وأساور من الأحجار الكريمة.

من جانبه أعرب الدكتور مصطفى وزيري الأمين العام للمجلس الأعلى للآثار، عن تقديره لما تقدم به حاكم الشارقة، متمنياً أن تقتدي باقي الحكومات والجهات والأشخاص بما بادر به من إعادة للآثار المصرية إلى أصحاب الحق بامتلاكها.

يذكر أن الشارقة كانت قد أعادت إلى مصر عام 2017 مجموعة تضم 345 قطعة أثرية مصرية، بعد ضبطها ومصادرتها فى مطار الشارقة الدولي.