.
.
.
.

طفلة مصرية تتعرض لتعذيب وحشي.. والمتهم والدها

نشر في: آخر تحديث:

بعد تداول رواد المواقع الاجتماعية قصة الطفلة فاطمة (8 سنوات)، التي تعرضت لتعذيب وحشي على يد والدها، تحركت الأجهزة الأمنية لمعرفة ملابسات القضية.

وبعد الكشف على فاطمة تبين أن تعذيبها تسبب في إصابتها بنزيف داخلي وحروق وكدمات في أنحاء متفرقة بجسدها، ما استدعى نقلها إلى أحد المستشفيات التابعة لمركز مدينة الإسماعيلية.

ضربها بآلة حادة

ورغم ادعاء والدها أن الإصابات ناتجة عن حادث تعرضت لها، إلا أنه بعد فحص أطباء قسم الطوارئ للطفلة تبين لهم أن الإصابات ناتجة عن تعرضها للاعتداء بالضرب المبرح باستخدام آلة حادة.

وبعد التحريات التي قامت بها المباحث الجنائية التابعة لمركز الإسماعيلية، تبين أن والد الطفلة هو من قام بتعذيبها، وتم إلقاء القبض عليه وإحالته إلى النيابة العامة التي أمرت بحبسه 4 أيام على ذمة التحقيق.

الطفلة فاطمة
الطفلة فاطمة

ومن جانبها، وجهت نيفين القباج، وزيرة التضامن الاجتماعي بتقديم كافة أوجه الرعاية للطفلة فاطمة، كما قام فريق التدخل السريع التابع للوزارة بزيارة الطفلة بمستشفى أبو خليفة للاطمئنان على حالتها.

واتضح أن الابنة ترتيبها الثالث بين أخواتها والأولى عمرها 17 عاماً والثانية لم يتم استخراج أوراق ثبوتية لها، فيما يبلغ عمر الابنة الصغرى 4 سنوات، وتبين أن والدتها تعمل بشكل غير مستقر.

كما ثبت أن والد الطفلة متزوج من أخرى، وعندما تم طردهم من منزلهم، لعدم قدرتهم على دفع الإيجار ذهبوا للإقامة مع الأب وزوجته حيث اعتاد على ضربهم.

وكلفت القباج معرفة حالة الأسرة كاملة مع اتخاذ بعض الإجراءات، منها سرعة استخراج أوراق ثبوتية للابنة الثانية، وتكليف مسؤولة الأسرة والطفولة لإلحاق الابنة الصغرى بمركز تعليمي، والتوصل مع الأم لكتابة طلب للسكن الأولى بالرعاية على أن يكون باسم الأم والأبناء.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة