.
.
.
.

اتفاق مصري ألماني على استئناف مفاوضات السلام برعاية أميركا

نشر في: آخر تحديث:

اتفق الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي والمستشارة الألمانية أنجيلا ميركل على أهمية فتح قنوات الحوار لاستئناف مفاوضات السلام برعاية أميركية وطرح رؤية الطرفين الفلسطيني والإسرائيلي من أجل التوصل إلى اتفاق يحقق السلام الشامل والعادل.

وخلال اتصال هاتفي بينهما، مساء الأربعاء، تبادل الرئيس المصري والمستشارة الألمانية وجهات النظر بشأن آخر تطورات القضية الفلسطينية وعملية السلام في الشرق الأوسط بعد الإعلان عن الرؤية الأميركية في هذا الإطار، حيث تم التوافق حول أهمية فتح قنوات الحوار لاستئناف المفاوضات من أجل التوصل إلى اتفاق يحقق السلام الشامل والعادل وفقاً لمقررات الشرعية الدولية، ويعيد للشعب الفلسطيني كامل حقوقه المشروعة، ويدعم الاستقرار والأمن بالشرق الأوسط.

وتناول الاتصال مستجدات القضية الليبية ومتابعة نتائج قمة برلين والالتزامات المنبثقة عنها، حيث تم التوافق حول دعم جهود الأمم المتحدة لتنفيذ تلك النتائج وصولاً إلى حل شامل للأزمة الليبية وعودة الاستقرار إلى ليبيا. وأعرب الرئيس المصري عن ترحيبه بنتائج اجتماعات برلين للوصول إلى حل لتلك الأزمة، مؤكدًا أهمية تنفيذ ما تم الاتفاق عليه وتفادي أية صعوبات أو تحديات في هذا الصدد.

من جانبها، أكدت المستشارة الألمانية حرص ألمانيا على التنسيق مع مصر بخصوص مختلف الملفات الإقليمية والدولية محل الاهتمام المشترك.