بالصور.. اكتشاف 16مقبرة أثرية بالمنيا جنوب مصر

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

أعلن وزير السياحة والآثار المصري الدكتور خالد العناني عن أول كشف أثري لعام 2020، وذلك بمنطقة الغريفة بتونا الجبل بمحافظة المنيا. والتي تعمل بها البعثة الأثرية المصرية. التي نجحت في الكشف عن العديد من المقابر العائلية التي تخص كبار كهنة الإله جحوتي وكبار الموظفين بالإقليم الخامس عشر من أقاليم مصر العليا وعاصمته الأشمونين.

من جهته، أوضح مصطفي وزيري الأمين العام للمجلس الأعلى للآثار، أن هذا هو الموسم الثالث لأعمال البعثة والتي كشفت خلاله عن ١٦ مقبرة بها حوالي ٢٠ تابوتا مختلفة الأشكال والأحجام من بينهم 5 توابيت مصنوعة من الحجر الجيري على هيئة آدمية منقوشة بكتابات الهيروغليفية، وخمس توابيت خشبية في حالة جيدة من الحفظ بعضها محفور عليه أسماء أصحابها مثل تابوت "حر" وتابوت "جحوتى اير دى اس" وتابوت "حر وجا"، بالإضافة إلى أكثر من 10.000 تمثال اوشابتي مصنوع من الفيانس الأزرق والأخضر أغلبها محفور عليها ألقاب المتوفين.

إلى ذلك، عثرت البعثة أيضاً علي أكثر من ٧٠٠ تميمة مختلفة الأشكال والأحجام والمواد من بينها جعارين القلب، وتمائم الآلهة، وأعمدة الجد رمز المعبود اوزير ، والتمائم المصنوعة من الذهب الخالص منها تميمة على شكل علامة "البا المجنحة" وتميمة عين الاوجات وتميمة على شكل الكوبرا المجنحة، فضلا عن العديد من الأوانى الفخارية مختلفة الأشكال والأحجام كانت تستخدم أغلبها للاستخدام الجنائزي، وأدوات قطع المحاجر وتحريك التوابيت مثل الشواكيش الخشبية والسلال المصنوعة من سعف النخيل والدرفيل الخشبية لتحريك الأحجار والتوابيت.

فضلًا عن اكتشاف ثمانية مجموعات من الأواني الكانوبية من الحجر الجيري الملون عليها نقوش لصاحبها مرى امون والذي أخذ لقب مغني الإله تحوت. ومجموعات أخرى مكونة من أربعة أوان كانوبية من الالباستر لسيدة تدعى ومن سو، وأخرى لشخص يدعى حر، و ايبى، واخيرا مجموعة من العجائن الحجرية بدون نقوش تمثل أبناء حورس الأربعة.

وأوضح وزيري أن التوابيت الحجرية المكتشف يخص أحدها شخص يدعى "ارت حرو" والذي لقب بالعديد من الألقاب من أهمها وكاهن اوزير ونوت والمشرف على الضياع وكاهن حتحور وهو ابن لبسماتيك الذي أخد لقب أمين الخزانة الملكية.

أما التابوت الثاني فهو تابوت حورس صور عليه منظر للآلهة نوت وهي ناشرة جناحيها أعلى الصدر وأسفلها نقوش توضح ألقاب المتوفى وخاصة لقب أمين الخزانة الملكية.

تابوت جد جحوتى ايوف عنخ من الحجر الجيري المصقول جيدا والذي يعد من أهم التوابيت المكتشفة هذا الموسم نظرا للألقاب المدونة على غطاء التابوت وهي (أمين الخزانة الملكية وحامل أختام مصر السفلى والسمير الوحيد للملك) وهي من الألقاب التي تلقب حكام الأقاليم في مصر الوسطى.

يذكر أن البعثة كانت خلال مراسمها السابقة قد اكتشفت في المواسم السابقة ١٩ مقبرة تضم ٧٠ تابوتا حجريًا مختلفة الأحجام والأشكال.

وتستمر أعمال التنقيب الأثرية في المنطقة للكشف عن المزيد من أسرارها.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة