.
.
.
.

تنمر يطال وزيرة مصرية بسبب "كمامة"

نشر في: آخر تحديث:

"ارتدت الكمامة بشكل غير صحيح"، هذا ما قاله متنمرون على مواقع التواصل عن الدكتورة هالة زايد، وزيرة الصحة المصرية، بعد تداول صورة لها أثناء استقبال المصريين العائدين من الصين.

في التفاصيل، نشر حساب منسوب للمتحدث باسم وزارة الصحة المصرية صوراً تظهر الوزيرة وهي ترتدي الكمامة بطريقة يظهر فيها أنفها خارجها، ما اعتبرها البعض طريقة خاطئة لوضع الكمامة التي تهدف إلى الحماية من انتقال العدوى عبر الأنف.

كما تم تداول الصورة بشكل واسع، حتى خرجت الوزيرة عن صمتها وعلقت في مداخلة هاتفية تلفزيونية مع أحد البرامج بأن هذه الصورة التقطت قبل وصول الطائرة بساعتين، وكان الفريق ينفذ نموذج محاكاة، بحسب تعبيرها.

وأوضحت أنه لا يجب الالتفات كثيراً لأشياء لا تعني شيء في السياق العام، مشيرة إلى جميع أجهزة الدولة تعاونت لإعادة المصريين المقيمين في الصين.

ونوهت الوزيرة المصرية إلى أن الفريق استقبل طائرة المصريين العائدين من الصين بمطار العلمين ونفذ عملية الحجر الصحي، حيث تم إجلاء السيدات الحوامل في سيارات مجهزة، مؤكدة أنه تم تجهيز مستشفى على أعلى مستوى في مطروح لاستقبال المصريين العائدين.

بدوره، أوضح المتحدث باسم وزارة الصحة، خالد مجاهد، في مداخلة هاتفية أيضاً تعليقاً على الصورة المتداولة للوزيرة بأن الصور التي انتشرت التقطت خلال تفقد المهبط والإجراءات الوقائية قبل وصول طائرة العائدين من الصين، مشدداً على أنه تم اتباع الإجراءات الوقائية بحسم فور وصول الطائرة.

يشار إلى أن الطائرة المصرية العائدة من مدينة ووهان الصينية إلى مطار العلمين الدولي غرب مصر، كانت وصلت الاثنين، وعلى متنها أكثر من 300 شخص من المصريين العائدين بعد انتشار فيروس "كورونا" القاتل.

وقام المسؤولون في مصر وعلى رأسهم وزيرة الصحة، بالاستعدادات الكاملة لاستقبال المواطنين العائدين، مرتدين الزي الواقي قبل استقبال الواصلين.