.
.
.
.

معلم رياضيات بالإسكندرية تحرش بـ120 تلميذة.. وفُصل نهائياً

نشر في: آخر تحديث:

قضت المحكمة الإدارية العليا في مصر، وهي أعلى محكمة مصرية وأحكامها لا تقبل الطعن، بفصل مدرس رياضيات من إحدى مدارس الإسكندرية بعد ثبوت تحرشه جنسيا بـ120 تلميذة.

وكشفت المحكمة أن المعلم تحرش بتلميذات فصلين كاملين، في الفصل السادس الابتدائي بمدرسته. وبلغ عدد ضحاياه 120 تلميذة، كان وضع يده على أماكن حساسة من أجسادهن. كما كان المعلم يُجلس التلميذات على ساقيه وللتحرش بهن.

واشتكت بعض التلميذات لأولياء أمورهن من هذا التصرف، وعند بدء التحقيق في الواقعة انهالت الشكاوى من تلميذات أخريات أكدن أن المعلم كرر هذا السلوك معهن، حتى بلغت جملة الشكاوى في نهاية التحقيق 120.

وكشفت المحكمة أن "اللجنة العامة لحماية الطفولة" في محافظة الإسكندرية، والتي يترأسها المحافظ، و"اللجنة الفرعية لحماية الطفولة" في "المجلس القومي للطفولة والأمومة" لم تقوما بأي دور في مواجهة الواقعة رغم جسامة ما تعرضت له تلميذات المدرسة من تحرش على يد معلمهن.

وفي هذا السياق، ذكرت المحكمة في حكمها أنه "بغير دور حقيقي لأجهزة الطفولة سوف تبقى نصوص قانون الطفل حبراً على ورق، وستصاب مصر في أعز ما تملك من ذخيرة وهم أطفالها".

وطالبت المحكمة "المجتمع ككل بمواجهة ظاهرة التحرش وكشف المتحرشين والإبلاغ عنهم لردعهم وردع غيرهم".