.
.
.
.

استمع لآخر كلمات مبارك .. نشرها ابنه علاء

نشر في: آخر تحديث:

نشر علاء مبارك، النجل الأكبر للرئيس المصري الأسبق الراحل محمد حسني مبارك، آخر ما قاله والده قبل وفاته.

وبث نجل مبارك عبر صفحته الرسمية، على موقع " تويتر"، الجمعة، تسجيلا صوتيا كشف فيه وصية والده الأخيرة للمصريين.

وفي التسجيل قال مبارك: "لعل حديثي إلى حضراتكم اليوم، هو آخر ما أتحدث به لبني وطني قبل أن ينتهي العمر ويحين الأجل، وأوارى في تراب مصر الطاهر".

وأضاف مبارك: "أحمد الله أنني وقد اقترب العمر من نهايته مرتاح الضمير أن قضيته مدافعًا عن مصر ومصالحها وأبنائها، حربًا وسلامًا".

وتابع: "إنني بخبرة السنين أقول لكل مصري ومصرية حافظوا على وحدة الوطن، والتفوا حول قيادته، انتبهوا لما يحدق بالوطن من أخطار، وما يحاك له من مخططات ومؤامرات".

وواصل الرئيس الأسبق الراحل: "إن مصر أمانة في أعناقكم، فاحفظوها وأرعوا عهدها واحملوا راياتها، وامضوا بها إلى الأمام".

واختتم مبارك: "حمى الله مصر ورعاها وأعلى رايتها، وحمى شعبها الأبي الأصيل.. أشكركم".

وأقامت أسرة الرئيس المصري الأسبق والراحل عزاء شعبيا لاستقبال المعزين من المصريين وغيرهم مساء الجمعة في مسجد المشير طنطاوي بالقاهرة الجديدة.

عزاء شعبي لمبارك

من جانب آخر، أعلن عدد من المصريين إقامة سرادقات عزاء شعبية لمبارك في عدد من المحافظات .

وأقام محمد سيد عاصي، عضو مجلس محلي محافظة بني سويف السابق، سرادق عزاء شعبي أمام منزله بقرية النويرة التابعة لمركز إهناسيا، الجمعة، لاستقبال المعزين في الرئيس الأسبق.

وذكر أن قراره بإقامة سرادق عزاء لمبارك يأتي تنفيذًا لعهد قطعه على نفسه، منذ إعلان تنحي الرئيس الأسبق عن منصبه حقنا لدماء المصريين.

وفي مدينة أبو كبير بمحافظة الشرقية، خرجت دعوات على مواقع التواصل للإعلان عن سرداق عزاء سيقام للرئيس الأسبق الراحل، الجمعة، بعد صلاة العشاء بمسجد الشيخ النجدي تكريما له.

وشُيع، الأربعاء، جثمان الرئيس المصري الأسبق في جنازة عسكرية حضرها الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي وكبار رجال الدولة.