.
.
.
.

مصر.. ارتفاع عدد المصابين بكورونا في الباخرة إلى 45

نشر في: آخر تحديث:

قالت وزيرة الصحة المصرية هالة زايد، اليوم السبت، إن عدد حلات الإصابة بفيروس كورونا المستجد على متن المركب السياحي في الأقصر، ارتفعت من 12 حالة تم الإعلان عنها أمس إلى 45.

وأضافت الوزيرة، على هامش مؤتمر صحافي، أن عدد الأجانب المصابين ارتفع إلى 19، والباقي من المصريين، موضحة أن هناك 11 حالة تأكد سلبيتها بعد إعادة التحاليل، فيما يجري تحويل المصابين إلى مستشفى النجيلة بمطروح لعزلهم.

كانت وزارة الصحة المصرية ومنظمة الصحة العالمية، أعلنت الجمعة، اكتشاف 12 حالة مصابة بفيروس كورونا في مصر، كانت على متن إحدى البواخر النيلية القادمة من محافظة أسوان إلى محافظة الأقصر.

وأوضح الدكتور خالد مجاهد، مستشار وزيرة الصحة والسكان لشؤون الإعلام والمتحدث الرسمي للوزارة، أنه كان على متن الباخرة سائحة تايوانية من أصل أميركي، وفور عودتها إلى بلادها تم ورود معلومات من منظمة الصحة العالمية واللوائح الصحية الدولية باكتشاف إصابتها بفيروس كورونا، مشيرًا إلى أنه على الفور قامت وزارة الصحة والسكان وفق إرشادات منظمة الصحة العالمية باتخاذ كافة الإجراءات الوقائية والاحترازية حيال المخالطين للحالة وعمل الفحوصات اللازمة.

وزيرة الصحة المصرية هالة زايد
وزيرة الصحة المصرية هالة زايد

كما أكد أنه تمت متابعة الحالة الصحية لجميع المخالطين والمتواجدين معها على متن الباخرة خلال 14 يومًا ولم تظهر عليهم أي أعراض، لافتًا إلى أنه تم إجراء تحاليل الـ (pcr) لهم في اليوم الـ 14 أي في نهاية فترة حضانة الفيروس، وثبت وجود 12 حالة إيجابية لفيروس كورونا من المصريين العاملين على الباخرة دون ظهور أعراض.

وأضاف أنه جارٍ تحويل الـ 12حالة للمستشفى المخصص للعزل، كما أن باقي الحالات المخالطة جارٍ إخضاعها للحجر الصحي لمدة 14 يوما أخرى وهي فترة حضانة المرض لمتابعة حالتهم الصحية والاطمئنان عليهم.

يذكر أنه تم الإعلان عن ثلاث حالات مصابة بفيروس كورونا في مصر، الحالة الأولى لشخص أجنبي كان حاملاً للفيروس، وتلقى رعاية طبية فائقة، وتم إجراء تحليل الـ "pcr" له تحت إشراف وزارة الصحة، وحسب معايير منظمة الصحة العالمية، عدة مرات متتالية، آخرها بعد قضائه 14 يوماً داخل الحجر الصحي، وجاءت نتيجة التحليل سلبية في كل مرة، وغادر الحجر الصحي.

إصابات سابقة

والحالة الثانية كانت لشخص أجنبي تم الإعلان عنها الأحد الماضي، وتم عزله على الفور بمستشفى العزل المخصص، وهو يتلقى الرعاية الطبية، وحالته مستقرة وجميع فحوصاته تؤكد تحسن حالته الصحية.

أما الحالة الثالثة فلمصري عائد من دولة صربيا مرورا بفرنسا "ترانزيت لمدة 12 ساعة"، وتم نقله إلى المستشفى المخصص للعزل ويتلقى الرعاية الطبية اللازمة.

فرض الحجر على الوزيرة

وكانت الدكتورة هالة زايد، وزيرة الصحة المصرية، قد عادت والوفد المرافق لها، صباح اليوم، إلى مطار القاهرة الدولي من الصين.

وأكد الدكتور خالد مجاهد مستشار وزيرة الصحة والسكان لشؤون الإعلام والمتحدث الرسمي للوزارة، أنه فور وصول الوزيرة قام فريق الحجر الصحي بمطار القاهرة بتطبيق الإجراءات الوقائية والاحترازية عليها والوفد المرافق لها من خلال قياس درجة حرارة الجسم، والتأكد من عدم وجود أي أعراض تنفسية.

وأشار مجاهد إلى أنه تم سحب عينات من الوزيرة والوفد المرافق وإرسالها إلى المعامل المركزية، كما سيتم متابعتهم لمدة 14 يوما، وهي فترة حضانة الفيروس.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة