.
.
.
.

تفاصيل عن الألماني أول متوفى بفيروس كورونا في مصر

نشر في: آخر تحديث:

كشفت مصادر مصرية مسؤولة معلومات عن السائح الألماني الذي توفي مساء الأحد متأثرا بإصابته بفيروس كورونا في مستشفى بمدينة الغردقة جنوب البلاد.

وذكرت المصادر لـ العربية.نت أن السائح الألماني يدعى توماس فالك من مدينة هامبورغ مواليد 16 أكتوبر في العام 1960 ووصل إلى مصر يوم 29 فبراير الماضي لقضاء إجازة سياحية في الأقصر وأسوان وقضى هناك مع زوجته عدة أيام، ثم توجه إلى مدينة الغردقة مساء الخامس من مارس وأقام في فندق في منطقة الدهار بقلب المدينة .

وأضافت أن السائح الألماني شعر بأعراض المرض يوم 6 مارس حيث ارتفعت درجه حرارته وفي حدود الساعة الثامنة صباح نفس ذلك اليوم ذهب إلى مستشفى خاص جنوب الغردقة وعلى الفور تقرر تحويله إلى مستشفى الحميات بالغردقة ثم تم نقله إلى مستشفى الغردقة العام حتى توفي داخلها مساء الأحد.

وكانت وزارة الصحة المصرية، قد أعلنت الأحد، عن وفاة أول حالة لمواطن ألماني الجنسية بفيروس كورونا المستجد.

وأوضح خالد مجاهد مستشار وزيرة الصحة والسكان لشؤون الإعلام والمتحدث الرسمي للوزارة، أن المواطن الألماني يبلغ من العمر 60 عاما، ظهرت عليه أعراض مرضية تتمثل في ارتفاع بدرجة الحرارة عند وصوله من محافظة الأقصر إلى الغردقة، حيث توجه إلى مستشفى الغردقة العام مساء الجمعة الماضي لتلقي الرعاية الطبية، وتم إجراء الفحوصات اللازمة له وسحب العينة والتي جاءت إيجابية لفيروس كورونا المستجد يوم السبت 7 مارس.

وذكر أن المصاب الألماني تم وضعه في الرعاية المركزة نظرا لأنه يعاني من فشل تنفسي ناتج عن التهاب رئوي حاد، ورفض النقل إلى مستشفى العزل المخصص، مشيرا إلى أن حالته ساءت وحدث اضطراب في درجة وعيه، وتوفي الأحد 8 مارس.

وأشار إلى أنه على الفور قامت وزارة الصحة وفق إرشادات منظمة الصحة العالمية باتخاذ كافة الإجراءات الوقائية اللازمة، كما تم تعقيم وتطهير المستشفى.

وأكد مجاهد، أنه تم مخاطبة اللوائح الصحية بألمانيا للتقصي عن الحالة وإمداد مصر بالمعلومات، لافتا إلى أن الحالة لم تمكث في مصر سوى 7 أيام فقط.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة