.
.
.
.

قتيلان وانهيار منازل بأسوأ "طقس" تشهده مصر منذ 1994

نشر في: آخر تحديث:

شهدت مصر وجميع محافظاتها، الخميس، أسوأ ظروف مناخية منذ عام 1994، حيث تدفقت السيول وانهالت الأمطار العزيرة وسط عواصف رعدية وترابية لم تتوقف منذ الساعات الأولى لصباح اليوم، ما أسفر عن سقوط قتيلين وإصابة العشرات وانهيار بعض المنازل وأبراج الكهرباء.

وأكدت مراكز الطوارئ التابعة لوزارة الموارد المائية والري تعرض مصر لموجة شديدة من الرياح والأمطار على معظم مناطق البلاد، وقد وصل منسوب المياه في بعض المحافظات إلى 40 ميلمتراً. وأضافت المراكز أن هذه الموجة من الطقس السيئ لم تشهدها مصر منذ 26 عاماً.

وخلت شوارع القاهرة من السيارات والمارة بسبب الأمطار الغزيرة والرياح الشديدة، في ظل الإجازة التي أعطاها اليوم رئيس الوزراء للموظفين وطلاب المدارس والجامعات تجنباً للطقس السيئ. بدورها، شهدت محافظات غرب مصر هطول أمطار، كما وصلت الأمطار لحد السيول على السواحل الشمالية وسيناء وخليج السويس.

سحب مياه الأمطار المتراكمة في أحد شوارع مصر
سحب مياه الأمطار المتراكمة في أحد شوارع مصر

سبب عدم الاستقرار المناخي

وأوضح الدكتور محمود شاهين، مدير "مركز التحاليل والتنبؤات الجوية" في هيئة الأرصاد الجوية، أن "مصر محصورة في كميات الرطوبة، حيث إن البحر الأحمر والبحر المتوسط يقومان بحماية مصر من حالات عدم استقرار عنيفة جداً قادمة من الجزء الشرقي الجنوبي من الجزيرة العربية، أو من الجزء الشمالي الغربي من دول أوروبا".

وأضاف: "إلا أن هذه المرة، سبب عدم الاستقرار الذي نشهده يأتي بسبب البحرين الأحمر والمتوسط نتيجة كميات الرطوبة المرتفعة الموجودة هناك، والتي تعمل مع وجود المنخفض الجوي المتعمق الموجود على سطح الأرض".

وتوقّع شاهين سقوط أمطار شديدة الغزارة تصل إلى ما يزيد عن 45 ميليمتر في القاهرة، مقارناً الوضع بالأمطار التي سقطت في شهر أكتوبر/تشرين الأول الماضي، والتي وصلت كمياتها إلى هذا الحد. كما توقع هطول كميات أكبر على المناطق الساحلية الشمالية، بينما قد تصل الأمطار إلى مرحلة السيول في محافظات جنوب البلاد وسلاسل جبال البحر الأحمر وسيناء.

سحب مياه الأمطار المتراكمة في أحد شوارع مصر
سحب مياه الأمطار المتراكمة في أحد شوارع مصر

إغلاق موانئ بسبب الرياح

من جانبها، أعلنت الحكومة المصرية حالة الطوارئ القصوى لمواجهة هذه الموجة، حيث أعلن اللواء محمود شعراوي، وزير التنمية المحلية، اتخاذ المحافظات مجموعة من الإجراءات لمواجهة سقوط الأمطار وإعلان حالة الطوارئ في كافة القطاعات الخدمية بالمحافظات.

وقد استمع الوزير شعراوي إلى تقرير من مدير غرفة العمليات وإدارة الأزمات بالوزارة، حول ما شهدته بعض المحافظات من إغلاق لعدد من الطرق والموانئ بسبب شدة الرياح المثيرة للأتربة، ومن بينها محافظات الوادي الجديد وأسيوط وأسوان والبحر الأحمر والأقصر وجنوب سيناء والسويس.

كما شهدت بعض المحافظات انهياراً لعدد من المنازل وأعمدة الإنارة وأبراج الضغط العالي والأشجار مما تسبب في عدد من الإصابات بين المواطنين والتي تم نقلها إلى المستشفيات، بالإضافة إلى مصرع طالبة وعامل كهرباء. إثر ذلك، قامت الأجهزة التنفيذية والمحلية بالتدخل بالمعدات اللازمة، ومنها اللوادر والأوناش، لإزالة آثار تلك الحوادث ونقل الأسر المتضررة إلى أماكن إيواء سبق تجهيزها من قبل بالمحافظات ولصرف المساعدات لها.

سحب مياه الأمطار المتراكمة في أحد شوارع مصر
سحب مياه الأمطار المتراكمة في أحد شوارع مصر

تزايد كميات الأمطار

في سياق متصل، كشف شعراوي أنه تم الدفع بأكثر 3000 معدة مختلفة الأنواع لشفط تراكمات المياه بالمحافظات بالإضافة إلى تواجد حوالي 5000 عامل لخدمة المواطنين في شوارع المحافظات كافة.

كما حذّر من تزايد كميات الأمطار التي ستسقط على المحافظات خلال الساعات المقبلة حتى مساء غد الجمعة، ناصحاً المواطنين بتقليل تواجدهم في الشوارع.

من جانبها، اتخذت وزارة الموارد المائية والري مجموعة من الإجراءات لمواجهة السيول والأمطار الغزيرة.

وقالت الوزارة إنها قامت بتخفيض المياه في الترع إلى أقصى درجة لاستيعاب مياه الأمطار، وبتشغيل المحطات في الدلتا، للوصول للمناسيب الآمنة بالترع والمصارف. كما أكدت فحص المخرات (وعددها 117 مخرا بمحافظات الوجه القبلي) للتأكد من جاهزيتها لاستقبال مياه الأمطار.

من جانبها، دفعت وزارة الإسكان والمرافق بـ1380 معدة لسحب مياه الأمطار بالمحافظات، كما نشرت المعدات وسيارات شفط المياه بكافة المحافظات. وقامت بسحب تجمعات المياه بالشوارع الرئيسية والأنفاق ومنازل الكباري والمناطق الساخنة فور حدوثها.

سحب مياه الأمطار المتراكمة في أحد شوارع مصر
سحب مياه الأمطار المتراكمة في أحد شوارع مصر

الجيش مستعد للتدخل

في سياق متصل، ترأس رئيس الوزراء المصري الدكتور مصطفى مدبولي اجتماعاً اليوم بغرفة العمليات المركزية، حيث استعرض الموقف الحالي لكميات الأمطار التي تسقط على المحافظات المختلفة، وآليات وجهود التعامل معها.

وأشار رئيس الوزراء إلى أن قرار الإجازة اليوم لجميع العاملين بالدولة فيما عدا العاملين في المرافق والخدمات العامة التي تمس حياة المواطنين، جاء نتيجة لما تم عرضه من تقارير خلال اجتماع مجلس الوزراء بالأمس، حيث تمت الإشارة إلى أن حجم المنخفض الجوي الذي تواجهه مصر خلال هذه الفترة، وما ستتعرض له البلاد من أمطار غزيرة تصل إلى حد السيول في بعض المناطق، استدعى اتخاذ قرار بتعطيل العمل اليوم.

سحب مياه الأمطار المتراكمة في أحد شوارع مصر
سحب مياه الأمطار المتراكمة في أحد شوارع مصر

وناشد رئيس الوزراء المواطنين بضرورة تقليل الحركة خلال هذه الفترة نظراً لاستمرار سقوط الأمطار بصورة غزيرة خلال اليومين القادمين. كما ناشد المواطنين بضرورة اﻻبتعاد عن أعمدة الإنارة تفادياً لحدوث أي مكروه.

وأضاف أن الرئيس عبد الفتاح السيسي وجّه كل قطاعات الدولة بالاستعداد لمواجهة أية ظروف بسبب موجة الطقس التي تمر بها البلاد، موضحاً أن القوات المسلحة مستعدة للتدخل حال الحاجة، كما أن هناك استعدادات من وزارة الداخلية ورجالها من ضباط وأمناء شرطة وجنود للتدخل.

سحب مياه الأمطار المتراكمة في أحد شوارع مصر
سحب مياه الأمطار المتراكمة في أحد شوارع مصر
انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة