.
.
.
.

تصادم قطارين بمصر.. حبس 4 متهمين على ذمة التحقيق

نشر في: آخر تحديث:

أمر النائب العام في مصر بحبس 4 متهمين - كبير فنيين ومراقب ببرج مراقبة النجيلي ومشرف ومراقب ببرج مراقبة إمبابة - 4 أيام على ذمة التحقيقات في حادث اصطدام قطارين بمنطقة روض الفرج.

وكانت النيابة العامة قد استكملت تحقيقاتها في الواقعة بسؤال المصابين وعدد من الشهود والمعنيين بالهيئة القومية لسكة حديد مصر، وقائدي القطارين ومساعديهما، وطالعت النيابة العامة دفاتر برجي مراقبة إمبابة والنجيلي وأذون مرور القطارين بهما، واستجوبت مسؤولي البرجين المتهمين الأربعة المذكورين.

وكشفت التحقيقات عن توقف العمل بالسكك الحديدية يوم الواقعة الموافق 12 مارس بالإشارات الضوئية التلقائية لتنظيم سير القطارات لسوء الأحوال الجوية؛ واستخدام النظام الورقي الدفتري بدلاً منه للسماح بمرور القطارات بين أبراج المراقبة.

وتبين التزام قائدي القطارين بتعليمات النظام الورقي المذكور؛ إذ حصل قائد القطار رقم 991 على إذن من مشرف ومراقب برج مراقبة إمبابة ومن كبير فنيي برج مراقبة النجيلي للمرور من البرج الأول إلى الأخير، وبوصوله لم يكن مراقب برج النجيلي في انتظاره لتسليمه أمر المرور الكتابي مخالفاً بذلك التعليمات؛ فتوقف للحصول على إذن بالمرور لبرج المراقبة الذي يليه، وأثناء توقفه وصل قائد القطار رقم 989 لبرج مراقبة إمبابة وحصل بدوره على تصريح كتابي من مشرف ومراقب برج إمبابة للمرور رغم عدم تأكدهما من تمام وصول القطار الآخر لبرج النجيلي، كما سمح كبير فنيي برج مراقبة النجيلي له بالمرور غافلاً عن أن القطار الآخر لا يزال متوقفاً بمكانه؛ فاصطدم القطاران نتاجاً لذلك.

وإزاء ثبوت انتفاء صلة قائدي القطارين بالواقعة لعدم وقوع خطأ منهما، أمر النائب العام بإخلاء سبيلهما، وحبس المتهمين الأربعة المذكورين 4 أيام على ذمة التحقيقات.