.
.
.
.

السيسي وحميدتي يبحثان في القاهرة ملف سد النهضة

نشر في: آخر تحديث:

بحث الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، الأحد، مع الفريق أول محمد حمدان دقلو "حميدتي"، النائب الأول لرئيس مجلس السيادة السوداني، في القاهرة، ملف سد النهضة الإثيوبي.

وقال السفير بسام راضي إن الرئيس السيسي أكد لحميدتي أن سياسة مصر دائماً ما كانت سنداً ودعماً للسودان، خاصةً خلال المرحلة الانتقالية الحساسة الراهنة، فيما أشاد حميدتي بالمساندة المصرية الصادقة والحثيثة للحفاظ على سلامة واستقرار السودان في ظل المنعطف التاريخي الهام الذي يمر به.

وأضاف أنه تم استعراض تطورات ملف سد النهضة في ضوء ما انتهت إليه المفاوضات في واشنطن من اتفاق تم التوقيع عليه بالأحرف الأولى من قبل مصر.

وكان النائب الأول لرئيس مجلس السيادة الانتقالي، حميدتي، قد وصل القاهرة، مساء السبت، في زيارة رسمية تستغرق يومين، بدعوة من الرئيس السيسي.

وبحث حميدتي خلال الزيارة العلاقات الثنائية وتعزيز التعاون بين البلدين في مختلف المجالات، بجانب القضايا ذات الاهتمام المشترك.

وتأتي الزيارة بعد أيام من زيارة قام بها اللواء عباس كامل مدير المخابرات المصرية إلى السودان، للتباحث حول ملفات مشتركة بين البلدين.

وقبل أيام ذكرت وكالة أنباء الشرق الأوسط المصرية أن السودان رفض مقترحا عربيا بدعم مصر في ملف سد النهضة.

وأكدت الوكالة نقلا عن مصادر أن الجانب السوداني أكد أن القرار ليس في مصلحته، رافضا إقحام الجامعة العربية في هذا الملف، وموضحا أن القرار قد ينتج عنه مواجهة عربية إثيوبية.