الصحة: مصريون مصابون بكورونا تعافوا بدون أدوية

نشر في: آخر تحديث:

كشفت الدكتورة هالة زايد وزيرة الصحة المصرية، أن المصريين المصابين بفيروس كورونا يتعافون من دون أدوية، معلنة خروج حالات كثيرة من المصابين من مستشفيات العزل، بعد التأكد من شفائهم وعدم حملهم للفيروس.

وقالت الوزيرة في تصريحات تلفزيونية لها الأحد، إن عدد الحالات المصابة بكورونا في مصر وصلت إلى 110 حالات، و85% من المصابين الأعراض لديهم خفيفة، أو من دون أعراض، ويتم شفاؤها من دون أدوية، مشيرة إلى ضرورة العزل في مكان نظيف وصحي وجيد التهوية.

وذكرت أن معظم الحالات المصابة في مصر جاءت نتيجة مخالطة مصابين حاملين للفيروس، مؤكدة أن بلادها من ضمن أوائل الدول التي اتخذت إجراءات احترازية وطبقت خطة وقائية كاملة لمواجهة المرض.

إلى ذلك، أعلنت الوزارة خروج حالات مصابة بفيروس كورونا من مستشفيات العزل، مساء السبت، بعد شفائهم بشكل تام، ونشرت صورة لهم. كما أعلنت تحول نتائج تحاليل حالة من إيجابية إلى سلبية لفيروس كورونا، ليرتفع عدد الحالات التي تحولت نتائج تحاليها معمليًا إلى سلبية من 32 إلى 33 حالة حتى مساء أمس.

وذكرت الوزارة أن عدد المتعافين من هؤلاء المصابين وصل إلى 21 حالة، وذلك بعد ثبوت سلبية تحليل الـ "pcr" الخاص بالفيروسات لهم مرتين خلال 48 ساعة، وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية في هذا الشأن.

وكان جون جبور ممثل منظمة الصحة العالمية في مصر قد كشف قبل أيام أن وزارة الصحة المصرية فحصت 135 مواطنا خالطوا المصاب الصيني حامل فيروس كورونا والذي تم اكتشافه كأول حالة مصابة بكورونا في مصر، وثبت عدم إصابتهم جميعا.

وبدأت مصر في تطبيق خطة احترازية كاملة لمواجهة الفيروس، تضمنت تعطيل الدراسة بالمدارس والجامعات لمدة أسبوعين، وتعطيل النشاط الرياضي والثقافي، وإلغاء جميع الفعاليات التي تشهد تجمعات كبيرة، وتعقيم المباني والمنشآت الحكومية ووسائل النقل العام. كما رصدت الحكومة 100 مليار جنيه لتنفيذ كافة الإجراءات الخاصة بالوقاية.