.
.
.
.

هكذا دفن أول ضحية كورونا مصري في إيطاليا

نشر في: آخر تحديث:

أعلن وزير القوى العاملة المصري محمد سعفان، اليوم السبت، دفن أول مصري أصيب بفيروس "كورونا" حسب الشريعة الإسلامية في مقابر المسلمين في إيطاليا.

وقالت الوزارة في بيان، إن الوزير تلقى تقريرا عاجلا من المستشار العمالي مجدي حسنين بمدينة (ميلانو بإيطاليا،) أوضح فيه أنه تم دفن أول مصري ويدعى أحمد الفار، بفيروس كورونا حسب الشريعة الإسلامية في مقابر المسلمين.

وتابع البيان "إن المستشار العمالي المصري تلقى رسالة استغاثة من والد المواطن المصري "ش .ع. ف. ف" من الفيوم مركز تطون الذي تم حجزه في مستشفى نيغواردا بميلانو، حيث انقطع التواصل معه منذ أمس الأول، وعلى الفور، توجه المستشار العمالي إلى المستشفى ولم يستطع مقابلته، وتم إخباره من الطبيب المعالج أنه تم وضعه على جهاز التنفس الصناعي، وتم إخبار أهله بذلك، داعيا الله له بالشفاء العاجل".

وأكد البيان أن هذه الإجراءات تأتي في إطار المتابعة اللحظية لوزير القوى العاملة للمصريين بالخارج على مدار الساعة، من خلال غرفة العمليات المنشأة بهذه المكاتب للرد على أي استفسارات، وتقديم الدعم والمساعدة لهم في أي وقت، خاصة في تلك الفترة الحرجة بعد انتشار فيروس "كورونا".