.
.
.
.

مصر.. حقيقة تحويل مدارس كحجر صحي لمصابي كورونا

نشر في: آخر تحديث:

نفت الحكومة المصرية ما تردد عن تحويل مدارس إلى حجر صحي لاستقبال مصابي كورونا . وذكر المركز الإعلامي لمجلس الوزراء المصري اليوم الجمعة أنه لم يتم تحويل أية مدارس في أي محافظة، إلى مستشفيات أو حجر صحي لاستقبال مصابي كورونا، مؤكدا أن الصور المتداولة على مواقع التواصل، وقيل إنها مدارس يتم تحويلها لحجر صحي، تعود لاستراحات مصححي وملاحظي امتحانات الدبلومات الفنية.

وأكد المركز الإعلامي أنه لا صحة لتسجيل حالات وفاة بسبب كورونا تحت أسباب وفاة أخرى، مشيرا إلى أنه يتم الإعلان بكل شفافية عن عدد المصابين والوفيات بكورونا بالتنسيق مع منظمة الصحة العالمية.

تشديد إجراءات الملاحة

وأشار المركز الإعلامي لمجلس الوزراء إلى أن حركة الملاحة منتظمة بقناة السويس، والعمل يسير بصورة طبيعية بكافة منشآت الهيئة، ولم يتأثر بأزمة فيروس كورونا، مؤكدا تشديد كافة الإجراءات الاحترازية على جميع السفن المارة.

وفي غضون ذلك، أكد المركز الإعلامي أنه لم يتم سحب الأدوية التي تحتوي على مركب "الهيدروكسي كلوروكين" من الصيدليات لاستخدامها لعلاج فيروس كورونا، محذرا من استخدام تلك الأدوية دون إشراف طبي.

ونفى المركز تغيب أي من الأطقم الطبية بالحجر الصحي، مؤكدا أن جميع الفرق الطبية متواجدة بكامل قوتها بمستشفيات العزل، كما نفى إيقاف طباعة الصحف الورقية لتجنب انتشار فيروس كورونا.

من جانب آخر أكد اللواء محمود شعراوي وزير التنمية المحلية تطهير ٥٤ ألف مبنى بالمحافظات، وإغلاق ٤٢٥٧ محلًا مخالفًا ، ومصادرة الشيشة من ٤٧٤٨ مطعما، وغلق ٤ آلاف مركز تعليمي وإلغاء ١٤٤٩ سوقًا ضمن الإجراءات الاحترازية لمواجهة كورونا .

وأضاف اللواء محمود شعراوي أن عدد المراكز التعليمية التي تم إغلاقها بالمحافظات، بلغ حوالي ٤٠٤٥ ، كما تم إغلاق ١٦٥٦ قاعة للأفراح على مستوى المحافظات لمخالفة القرارات الصادرة.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة