.
.
.
.

مصر ترسل مساعدات لإيطاليا.. وتؤجل افتتاح مشروعات كبرى

نشر في: آخر تحديث:

أرسلت الحكومة المصرية، السبت، مساعدات، ومستلزمات طبية إلى إيطاليا للمساعدة في مواجهة كورونا، حيث وصلت طائرتان عسكريتان إلى روما.

وصرح السفير بسام راضي، المتحدث الرسمي باسم رئاسة مصر، بأنه في إطار توجيهات الرئيس عبدالفتاح السيسي، قامت القوات المسلحة بإعداد وتجهيز طائرتين عسكريتين، تحملان كميات من المستلزمات الطبية والبدل الواقية ومواد التطهير مقدمة من مصر إلى إيطاليا، وذلك في إطار العلاقات والروابط التاريخية التي تجمع بين الدولتين الصديقتين.

وأكد السفير بسام راضي أن تلك المساعدات ستساهم في تخفيف العبء عن إيطاليا في محنتها الحالية، خاصة في ظل النقص الحاد لديها في الأدوية والمستلزمات الطبية وأدوات الوقاية والحماية، خاصة مع سرعة انتشار فيروس "كورونا" وارتفاع معدل الإصابات والوفيات في إيطاليا.

وأوضح أن ذلك يأتي انطلاقاً من دور مصر الرائد تجاه الدول الصديقة في مختلف أنحاء العالم، وتقديم الدعم والتضامن في أوقات المحن والأزمات.

من جانب آخر اجتمع الرئيس عبدالفتاح السيسي، مع الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس الوزراء، وعاصم الجزار، وزير الإسكان.

وكشف السفير بسام راضي، أن الاجتماع استعرض استراتيجية العمل خلال الفترة المقبلة بمواقع التشييد والبناء في ضوء تداعيات أزمة فيروس كورونا المستجد.

كما وجه الرئيس المصري بتأجيل فعاليات وافتتاحات المشروعات القومية الكبرى التي كان من المفترض القيام بها خلال العام الحالي 2020 إلى العام القادم 2021، بما في ذلك الانتقال إلى العاصمة الإدارية الجديدة، وكذلك افتتاح المتحف المصري الكبير ومتحف الحضارة المصرية، وذلك نظراً لظروف وتداعيات عملية مكافحة انتشار فيروس كورونا.

ووجه بتطبيق أعلى درجات الوقائية وتوفير مقتضيات الأمان والرعاية الصحية للعاملين بمواقع المشروعات والحفاظ على سلامتهم، والوقوف على الاحتياجات الصحية الميدانية المطلوبة لهم.