.
.
.
.

إخضاع 307 مصريين عائدين من أميركا للحجر الصحي

نشر في: آخر تحديث:

أخضعت السلطات المصرية فوجاً ثانياً من المصريين العائدين من أميركا يبلغ عددهم 307 للحجر الصحي في مدينة مرسى علم المطلة على ساحل البحر الأحمر، فور وصولهم من مدينة واشنطن دي سي، اليوم الأحد .

وأوضحت سامية سامي، رئيس قطاع الأنشطة السياحية والمكاتب الداخلية بوزارة السياحة والآثار، أن جميع أعضاء الوفد العائد، خضعوا للكشف الطبي فور وصولهم مطار مرسى علم، وذلك من قبل أطباء متخصصين من وزارة الصحة والسكان والطب الوقائي من مديريات الصحة بالبحر الأحمر.

وأضافت أن أعضاء الوفد توجهوا على متن أتوبيسات سياحية إلى أحد الفنادق المطلة على البحر بالمدينة، لقضاء فترة الحجر الصحي المقررة لهم لمدة 14 يوماً.

من جانبه أوضح ماجد فوزي، رئيس غرفة المنشآت الفندقية، أن الوفد يتكون من 307 أشخاص و16 رضيعاً، وأن الغرفة أشرفت على عملية استقبال وتسكين الوفد، مؤكدا أنه تم تطهير وتعقيم الفندق قبل استقبال العائدين، كما تم تدريب العاملين به على كيفية التعامل لتوفير سبل الحماية والوقاية وصحة وسلامة الغذاء، وفقاً لمعاير منظمة الصحة العالمية.

وكانت السلطات المصرية قد أخضعت أول أمس 306 مصريين، عادوا من أميركا، ضمن الفوج الأول للحجر الصحي بمدينة مرسى علم.

ويأتي ذلك بعد قرار الحكومة بإخضاع جميع العائدين من الخارج للحجر الصحي، للتأكد من عدم إصابتهم بكورونا .

وذكر رئيس الوزراء المصري مصطفى مدبولي في مؤتمر صحافي عقده، الخميس الماضي، أن من أسباب الإصابات بفيروس كورونا، في مصر هو دخول بعض المواطنين القادمين من الخارج دون الإقامة في الحجر الصحي لمدة أسبوعين، وتبين بعد ذلك إصابتهم ونقل العدوى لمخالطيهم، مؤكداً أنه تمّ حل هذه المشكلة ووضع جميع العالقين العائدين من الخارج في الحجر الصحي، لحين التأكد من عدم إصابتهم بالفيروس.

وقرر الرئيس عبد الفتاح السيسي تحمل صندوق تحيا مصر تكاليف الإقامة والحجر الصحي لهؤلاء العائدين.