كورونا يقتنص أطباء مصر مجددا بـ 24 إصابة في مستشفى الزيتون

نشر في: آخر تحديث:

قررت المراكز الطبية المتخصصة بوزارة الصحة في مصر إغلاق مستشفى الزيتون التخصصي، في العاصمة القاهرة لمدة 14 يوماً، وذلك بعد ظهور 24 حالة إصابة بفيروس كورونا بين الطاقم الطبي للمستشفى.

وذكرت الأمانة في منشور لها اليوم الجمعة أن الإصابات جاءت، بعد مخالطة الطاقم الطبي، لسيدة مسنة تم استقبالها بالمستشفى 23 مارس الماضي لإجراء غسيل كلوي، واتضح إصابتها بفيروس كورونا، مما ترتب عليه إصابة الطاقم الطبي.

من جانبها ذكرت مصادر لـ"العربية.نت" أن أول من أصيب من الطاقم الطبي ممرض شاب يعمل بالمستشفى، وكان يتابع حالة السيدة المسنة، وهو من إحدى القرى بالمنوفية، وبعد التأكد من إصابته تم نقله لمستشفى العزل في مدينة 15مايو جنوب القاهرة.

وأكدت أن الحالات المصابة بها طبيب واحد فقط والباقي من الأطقم المعاونة.

وكان فيروس كورونا قد تسلل لعدد من الطواقم الطبية بمعهدي الأورام والقلب، ومستشفيات جامعتي الأزهر وعين شمس، حيث أصاب 17 طبيبا وممرضا بمعهد الأورام، وطبيبا بمستشفى جامعة عين شمس، وممرضا بمستشفيات جامعة الأزهر، وممرضا بمعهد القلب.

وأدت الإصابة بالفيروس لوفاة الدكتور أحمد اللواح أستاذ الباثولوجيا بكلية الطب جامعة الأزهر، فيما تعافى عدد من الأطباء منه، بينهم طبيب بمستشفى الصدر بدمياط، وطبيب بمستشفى الحميات بالقليوبية، وآخر يعمل في مستشفى خاص بمدينة بورفؤاد ببورسعيد.