.
.
.
.

بالصور.. إطلاق اسم طبيبة كورونا على مدرسة بقريتها

نشر في: آخر تحديث:

قررت محافظة الدقهلية في مصر، الأحد، تعليق اسم الدكتورة سونيا عبد العظيم عارف، التي توفيت بكورونا ورفض أهالي قريتها دفن جثمانها على المدرسة الابتدائية في القرية.

وقال الدكتور أيمن مختار محافظ الدقهلية في بيان رسمي، إنه تم اليوم الأحد تعليق اللافتة التي تحمل اسم الدكتورة سونيا ضحية كورونا، على المدرسة الابتدائية بقرية شبرا البهو بمدينة أجا، ليصبح اسمها مدرسة الدكتورة سونيا عبد العظيم عارف الابتدائية.

وأكد أنه أصدر القرار أمس وتم التنفيذ اليوم، تقديرا من كافة أعضاء الجهاز التنفيذي لدور الأطباء وتخليدا لذكرى الطبيبة الراحلة، وتأكيدا من الدولة أنها ترعى أبناءها، وتكرم ذكراهم بعد الرحيل.

وكانت قوات الأمن المصرية قد تمكنت من تفريق تظاهرة لأهالي قرية شبرا البهو، كانوا قد تجمعوا أمام سيارة إسعاف تحمل جثمان الطبيبة التي توفيت بفيروس كورونا، صباح السبت، رافضين دفن جثمانها في مقابر القرية خشية نقل العدوى إليهم.

وأطلقت قوات الأمن الغازات المسيلة للدموع لتفريق أهالي القرية، ونجحت في تفريقهم، والقبض على عدد من مثيري الشغب، فيما تم دفن جثمان الطبيبة وسط إجراءات احترازية ووقائية.

‏فيما أعلنت وزارة الداخلية القبض على 23 من المتورطين، وأمر النائب العام المصري بالتحقيق في الواقعة.

وقال في بيان، إنه سيتم الكشف عن كافة التفاصيل بعد انتهاء التحقيقات.