.
.
.
.

كورونا يتفشى بقرية القرضاوي.. ومطالبات بعزلها

نشر في: آخر تحديث:

ارتفع عدد المصابين بفيروس كورونا في قرية صفط تراب المصرية التابعة لمحافظة الغربية شمال البلاد، والتي تم تطبيق الحجر الصحي على سكانها قبل 3 أيام، إلى 28 إصابة، بعد ثبوت إصابة 10 حالات من المخالطين للحالات الـ 18 السابقة.

وكشف سكان من القرية التي ينحدر منها الداعية المصري الأصل القطري الجنسية يوسف القرضاوي لـ "العربية.نت" عن أن الإصابات بدأت من خلال سيدة مسنة تدعى أم السعد الدقادوسي، تبلغ من العمر 67 عاما، وتوفيت متأثرة بإصابتها بالفيروس، وتم دفن جثمانها، قبل يومين، وانتلقت منها العدوي لكوافير رجالي من أحد أقاربها، خالط عددا كبيرا من سكان القرية في صالون الحلاقة الخاص به، حتى وصل عدد المصابين إلى 28، بينهم أطفال.

وفرضت السلطات المصرية حجرا صحيا على القرية، لمدة 14 يوما، ومنعت الدخول والخروج منها وإليها، فيما طالب الأهالي وفق تصريحاتهم لـ "العربية.نت " بعزلها كاملا، منعا لتفشي وانتشار الوباء أكثر.

وكشف الأهالي أن السلطات قامت ومن خلال التنسيق مع التجار، بإرسال الكميات المطلوبة من الخضراوات والفاكهة لتوفير احتياجاتهم بالكامل، كما صدرت تعليمات إلى إدارة سوق الجملة بعدم دخول أى تجار إلى القرية، وتجهيز الكميات المطلوبة من المواد الغذائية، على أن تقوم سيارات تابعة لمجلس مدينة المجلة الكبرى بتوصيلها إلى الأهالي.

ووفرت السلطات نقطة تطهير ثابتة بواسطة ماكينه رش، لتطهير أي سيارة تحمل أي سلع عند خروجها من القرية، فيما تم التواصل مع شركات الأدوية، لتوفير احتياجات الصيدليات في القرية من الأدوية، والتنبيه على مسؤولي العلاج الحر، للمرور على العيادات الخاصة لغلق أي عيادة يتردد عليها الأطباء من خارج القرية.

وأشارالسكان إلى تواصل عمليات تعقيم ومنازل القرية كافة، وكذلك منازل المصابين، والمساجد، والشوارع، والمنشآت الحكومية.

وقال الدكتور عبد الناصر حميدة، وكيل وزارة الصحة بمحافظة الغربية لـ"العربية.نت" إن فرقا طبية تقوم يوميا بفحص السكان بعد تقسيم القرية إلى مربعات سكنية، كما يجري فحص المخالطين للحالات المصابة.

كان الدكتور، طارق راشد رحمي، محافظ الغربية قد أصدر، قرارًا بتطبيق إجراءات الحجر الصحي على القرية عقب ظهور 18 حالة مصابة بفيروس كورونا، حيث توجهت قوات من الشرطة للقرية لغلق مداخلها ومخارجها، ومنع الدخول والخروج منها وإليها.

وذكرت الإدارة الصحية بمدينة المحلة، أن جميع الحالات الإيجابية بالقرية تم عزلها، وجري تقديم الخدمات العلاجية لها، مؤكدة أنه تم إلزام المخالطين بالعزل الذاتي بمنازلهم لمدة 14يوماً.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة