.
.
.
.

كورونا يقتل 3 من أسرة مصرية واحدة.. والرابع يصارع

نشر في: آخر تحديث:

شهدت محافظة بورسعيد شمال مصر مأساة إنسانية، حيث توفي ثلاثة من أسرة واحدة بفيروس كورونا، فيما يرقد الرابع بالعناية المركزة في حالة حرجة.

في التفاصيل، توفي في مستشفى العزل بمدينة بلطيم في كفر الشيخ، شاب يدعى عبد اللطيف عبد الكافي من أبناء محافظة بورسعيد متأثرا بإصابته بكورونا، فيما توفيت قبل أسبوعين والدته، ثم بعدها بأسبوع لحق بهما والده، متأثرين أيضا بإصابتهما بكورونا.

ويرقد شقيق عبد اللطيف ويدعى محمد عبد الكافي في المستشفى أيضا في حالة حرجة، بسبب إصابته بالفيروس الذي انتقل للأسرة كلها عن طريق أحد أقاربهم المصابين.

ونعى اللواء عادل الغضبان محافظ بورسعيد الشاب عبد اللطيف عبد الكافي والأسرة متمنيًا الشفاء للشقيق الثاني.

كانت وزارة الصحة المصرية قد أعلنت أمس الخميس تسجيل 168 حالة إيجابية جديدة لفيروس كورونا و13 حالة وفاة.

وأكدت أن إجمالي العدد الذي تم تسجيله في مصر بفيروس كورونا حتى الخميس بلغ 2673 حالة من ضمنهم 596 حالة تم شفاؤها وخرجت من مستشفيات العزل، و196 حالة وفاة.