.
.
.
.

هذه نصيحة الصحة العالمية للمصريين حول الفسيخ وشم النسيم

نشر في: آخر تحديث:

مع اقتراب احتفالات عيد "شم النسيم" في مصر حيث تشهد تجمعات عدة في الحدائق والساحات، تترافق مع تناول بعض الأطباق الشهيرة في تلك المناسبة، وفي مقدمتها "الفسيخ"، وجهت منظمة الصحة العالمية، نصيحة للمصريين بشأن تناول وجبات الفسيخ.

وحذر الطبيب جون جبور، في رسالة مصورة له عبر موقع "فيسبوك" للتواصل الاجتماعي، من تناول الفسيخ من أي مكان، لافتا إلى ضرورة أخذه من مصادر موثوقة وسليمة ونظيفة.

إلى ذلك، نبه المصريين إلى ضرورة الالتزام بعدم التجمع والازدحام خلال فترة الأعياد، حتى على المستوى العائلي، داعيا إلى الاحتفال مع العائلة الكبيرة والأقارب عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

كما نصح بتجنّب التدخين والشيشة، وممارسة تمارين النشاط البدني، وتناول نظام غذائي يقوي مناعة الجسم ضد الأمراض والفيروسات.

الاحتفال بشم النسيم

يذكر أن المصريين يحتفلون ببدء فصل الربيع بالاحتفال بيوم شم النسيم يوم الاثنين الذي يلي احتفال المسيحيين بالفصح. ويخرج المصريون مسلمون ومسيحون بأعداد كبيرة، للاحتفال بهذا اليوم.

وكان رئيس الوزراء مصطفى مدبولي أعلن الخميس، إيقاف جميع وسائل النقل العام والنقل النهري يوم الاثنين للحد من تجمعات المواطنين والحيلولة دون تفشي الفيروس.

يأتي هذا في وقت سجلت البلاد، الجمعة، 171 حالة إصابة جديدة بفيروس كورونا المستجد، في أكبر زيادة يومية للإصابات، كما سجلت تسع حالات وفاة. وقال خالد مجاهد، المتحدث باسم وزارة الصحة في بيان، إن "إجمالي العدد الذي تم تسجيله في مصر بفيروس كورونا المستجد حتى الجمعة، هو 2844 حالة من ضمنهم 646 حالة تم شفاؤها وخرجت من مستشفيات العزل، و205 حالات وفاة".

وتفرض مصر حظر تجول أثناء الليل منذ 24 مارس/آذار ومددته السلطات حتى 23 أبريل/نيسان.

وتواجه السلطات تحديا في مواجهة الفيروس في بلد يبلغ عدد سكانه مئة مليون نسمة يعيش كثيرون منهم في مناطق ريفية على طول نهر النيل وفي ظل نظام صحي يعاني بشدة من العمل بما يفوق طاقته.