.
.
.
.

عزل تاسع قرية مصرية بعد إصابة 12 من سكانها بكورونا

نشر في: آخر تحديث:

قررت السلطات المصرية عزل تاسع قرية في البلاد بعد اكتشاف 12 إصابة بفيروس كورونا بين سكانها.

وأعلن طارق رحمي محافظ الغربية شمال البلاد، عزل قرية كفر جعفر التابعة لمركز بسيون بعد اكتشاف 12 إصابة بين سكانها بفيروس كورونا.

وقررت السلطات منع الدخول والخروج من وإلى القرية، مع توفير كافة المساعدات الغذائية والدوائية لها، وسرعة تعقيم وتطهير شوارعها ومنشآتها و800 منزل بها.

وقال الدكتور عبد الناصر حميدة وكيل وزارة الصحة بالمحافظة لـ"العربية.نت" إنه سيتم تقديم كافة الخدمات الصحية للسكان، وحصر المخالطين للحالات المصابة، وإجراء فحوصات لهم مع عزل من تثبت إصابته.

من جانب آخر، قررت محافظة الغربية توفير السلع الغذائية للقرية وسكانها، وتوزيع كمامات واقية عليهم، وتقسيمها لمربعات سكنية، وفحص سكان كل مربع، مع تعقيمه وتطهيره، فضلا عن إلغاء أي أسواق بالقرية.

وأعلنت أماني النادري وكيل وزارة التضامن الاجتماعي بالغربية، تجهيز 1100 كرتونة من السلع الغذائية، والمطهرات، تمهيدا لتوزيعها على أهالي القرية، وتشكيل فرق عمل لمتابعة تلبية طلبات الأهالي طوال فترة العزل.

وكانت السلطات قد فرضت حجرا صحيا من قبل على قرى الهياتم وصفط تراب بمدينة المحلة بالغربية، ودموشيا في بني سويف، وأبو ربيع في الإسماعيلية، والمعتمدية بالجيزة، وعزبة نيازي بمغاغة في المنيا، والسماحية ببلقاس في الدقهلية، وكفر العجمي في بيلا بكفر الشيخ بسبب انتشار كورونا.