.
.
.
.

عزل عاشر قرية مصرية بعد تفشي فيروس كورونا

نشر في: آخر تحديث:

قررت السلطات المصرية عزل قرية بمحافظة كفر الشيخ شمال البلاد، بعد انتشار وتزايد الإصابات بفيروس كورونا بين سكانها، لتصبح القرية العاشرة التي يتم فرض العزل والحجر الصحي عليها منذ ظهور الفيروس.

وقرر اللواء جمال نور الدين محافظ كفر الشيخ، عزل قرية الزعفران التابعة لمركز الحامول بالمحافظة، لمدة 14 يوماً، عقب ظهور إيجابية لعدد من الحالات و إصابتهم بفيروس كورونا.

وأصدر المحافظ القرار رقم 406 لسنة 2020، بعزل القرية، ومنع دخول وخروج السكان، مع تكليف مديريات التضامن الاجتماعي، والتموين والصحة، باتخاذ الإجراءات اللازمة، وتوفير المواد والسلع الغذائية للسكان، فضلا عن تكليف مديرية الأمن بغلق مداخلها ومخارجها.

وكانت السلطات المصرية قد قررت من قبل عزل 9 قرى بعد تزايد حالات الإصابة بفيروس كورونا بها، وهي قرية كفر العجمي بمركز بيلا بمحافظة كفر الشيخ بعد اكتشاف 7 حالات إصابة بها، وقرية كفر جعفر التابعة لمركز بسيون بمحافظة الغربية بعد اكتشاف 12 إصابة بين سكانها بفيروس كورونا.

وفرضت السلطات حجرا صحيا على قرى الهياتم وصفط تراب بمدينة المحلة بالغربية، ودموشيا في بني سويف، وأبو ربيع في الإسماعيلية، والمعتمدية بالجيزة، وعزبة نيازي بمغاغة في المنيا، والسماحية ببلقاس في الدقهلية، بسبب انتشار كورونا.

وقبل أيام تم رفع الحجر عن قرى الهياتم بالمحلة والمعتمدية بالجيزة، ودموشيا ببني سويف، والسماحية بالدقهلية، فيما تم رفع الحجر اليوم الخميس عن عزبة نيازي بمدينة مغاغة بمحافظة المنيا.

وكانت وزارة الصحة المصرية قد أعلنت أمس، تسجيل 169 إصابة جديدة بفيروس كورونا و12 حالة وفاة ليرتفع بذلك إجمالي المصابين، حتى أمس الأربعاء، إلى 3659 حالة من ضمنهم 935 حالة تم شفاؤها وخرجت من مستشفيات العزل، وبلغت حالات الوفاة 276.