.
.
.
.

الوباء يطال عميداً في جامعة القاهرة.. وإغلاق كلية

نشر في: آخر تحديث:

واصل فيروس كورونا تسلله إلى بعض المؤسسات المصرية حيث وصل لقيادات الكليات الجامعية.

وأعلن المتحدث الرسمي باسم جامعة القاهرة، محمود علم الدين، إصابة عميد كلية طب الفم والأسنان في الجامعة بالوباء، مشيراً إلى أنه فور التأكد من إصابته تم حصر المخالطين له، وعددهم 17 من العاملين والأطقم الطبية، وأخذ عينات منهم لإجراء الفحوصات لهم.

كما لفت علم الدين إلى أنه لم يتم تحديد مكان وكيفية إصابة العميد إلا أن إدارة الجامعة قررت إغلاق مبنى كلية طب الفم والأسنان لمدة 14 يوماً، مشيراً إلى أن المبنى يحتوي على مكاتب الإدارة وبعض العيادات التي تم إيقاف العمل بها منذ بداية تعطيل الدراسة.

وأضاف أنه تم تطهير جميع أدوار المبنى كاملة، بما فيها مكتب عميد الكلية ومكتب السكرتارية الملحقة وقاعة مجلس الكلية وجميع المكاتب والإدارات الأخرى والعيادات ودورات المياه، مؤكداً أن عملية التطهير ستتم بشكل دوري ومكثف لـ14 يوماً.

إلى ذلك أوضح أنه تم إبلاغ مستشفيات القصر العيني بأسماء المخالطين الذين تم أخذ مسحات منهم، تحسباً لاحتمالية إصابة أي منهم بالفيروس، بحيث سيتم نقل أي منهم لمستشفى الفرنساوي الذي خصصته الجامعة لعزل العاملين بالجامعة.

يذكر أن كورونا كان قد تسلل من قبل لمعهد الأورام الطبي التابع للجامعة حيث أصاب 17 من الطاقم الطبي، كما أصاب أطباء بجامعات الأزهر وعين شمس وبنها والقناة والمنصورة، إلا أنه للمرة الأولى يصيب أحد قيادات الجامعات.