.
.
.
.

شهامة معلم.. أنقذ أسرة مصرية من الغرق ومات غريقا

نشر في: آخر تحديث:

شهدت محافظة كفر الشيخ شمال مصر مأساة إنسانية، حيث توفي معلم أزهري غرقاً، بعد تدخله لإنقاذ أسرة سقطت سيارتهم في المياه.

في التفاصيل، فوجئ رمضان المالح، البالغ من العمر 48 عاما، الذي يعمل معلما بمعهد فتيات كفر الشيخ الأزهري، بسيارة تسقط في ترعة قريته ميت يزيد مساء أمس الثلاثاء، وقبل موعد الإفطار بلحظات، ليسارع على الفور بإلقاء نفسه في الترعة وإنقاذ ركابها.

المعلم الراحل
المعلم الراحل

وتمكن المعلم الأزهري من إنقاذ اثنين من ركاب السيارة، وخلال محاولته إنقاذ الثالث خارت قواه ولقى مصرعه غرقاً.

وتوجه وفد أزهري صباح اليوم الأربعاء لقرية المعلم الراحل للمشاركة في تشييع جثمانه بتعليمات من شيخ الأزهر.

فيما قرر الأزهر التكفل بتكاليف الدراسة لأولاد المعلم الراحل، مع تقديم إعانة شهرية لأسرته، وصرف مبلغ مالي لهم، عرفانا بما قدمه من نموذج يحتذى به في التضحية والفداء لإنقاذ غيره.