.
.
.
.

توافق مصري فرنسي على دعم الجيش الليبي في مكافحة الإرهاب

نشر في: آخر تحديث:

أعلن الرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون، الجمعة، ترحيبه بإعلان القاهرة لحل الأزمة الليبية.

جاء ذلك خلال اتصال هاتفي اليوم مع الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي، تناول التطورات الأخيرة للملف الليبي رحب الرئيس الفرنسي بإعلان القاهرة، مؤكداً أهميته في سبيل العمل على تغليب المسار السياسي كحل أصيل للأزمة الليبية، خاصةً في ظل اتساقه مع القرارات الأممية والجهود الدولية ذات الصلة، مشيداً في هذا الصدد بالمساعي المصرية وجهودها الدؤوبة الرامية إلى تسوية النزاع واستعادة السلام في كافة الأراضي الليبية.

وقال السفير بسام راضي، المتحدث باسم الرئاسة المصرية، إنه تم التوافق علي استمرار التنسيق المشترك لتنفيذ بنود مبادرة إعلان القاهرة، خاصة دعم الجيش الوطني الليبي في مكافحة الإرهاب والجماعات المسلحة.

وذكر أن الاتصال تناول عدداً من موضوعات العلاقات الثنائية الاستراتيجية بين مصر وفرنسا، خاصةً على الصعيد العسكري والأمني، حيث أكد الرئيسان الحرص المتبادل على تطوير التعاون المشترك في مختلف المجالات وتكثيف العمل على دفع العلاقات المتميزة بين البلدين.