.
.
.
.

ذبح وطعن بوحشية.. جريمة مروعة ضحيتها أسرة كاملة بمصر

نشر في: آخر تحديث:

هزت جريمة غامضة ومروعة الشارع المصري، الجمعة، بعدما عثرت الأجهزة الأمنية بمحافظة الإسماعيلية على أسرة كاملة تعرضت للطعن والذبح بوحشية في إحدى القرى التابعة لمدينة القنطرة غرب.

وفي التفاصيل، تلقى مدير أمن الإسماعيلية، اللواء جمال غزالي، إخطاراً يفيد بمحاولة أحد الأشخاص في عزبة المهندس إسماعيل القرقاري قتل زوجته وطفلتيه وزوجة شقيقه، وبالانتقال لموقع البلاغ تم العثور على الزوج مذبوحاً، كما تم العثور على طفلتين تعرضتا للطعن، إحداهما تم طعنها في البطن بوحشية حتى خرجت أحشاؤها، فيما تم العثور على الزوجة وزوجة الشقيق، في حالة يرثى لهما ومصابتين بطعنات نافذة أدت لمقتل جنينين داخل أحشائهما.

كما تبين أن الأب يدعى "م.ا.ا" وشهرته حمادة النجار 30 عاما، ودارت الشكوك حول محاولته قتل زوجته وطفلتيه، تسنيم 6 سنوات، وجنا 4 سنوات، لكن هذه الفرضية استبعدت بعدما عثر على طعنات برقبته من الخلف، وخروج أحشائه من بطنه.

جراحة عاجلة.. ووفاة أجنة

هذا وذكر مصدر أمني "للعربية.نت" أنه تم نقل الطفلتين للمستشفى، فيما خضعت الزوجة لجراحة عاجلة فى مستشفى القنطرة غرب، وكذلك زوجة شقيقه.

من جانبه، كشف مصدر طبي بمستشفى القنطرة غرب، أن الزوجة حامل في الشهر الخامس، ومصابة بعدة طعنات نافذة في البطن، مما تسبب في قتل الجنين وقطع القولون، كما تعرضت زوجة الشقيق الحامل في الشهر السادس، لطعنات أدت لوفاة الجنين أيضًا.

هذا وتعكف الأجهزة الأمنية حاليا للبحث عن سبب الحادث الغريب، حيث استدعت الجيران، وشهود العيان للاستماع لأقوالهم، فيما تنتظر تحسن الحالة الصحية للزوجة وزوجة الشقيق وإمكانية الاستماع لأقوالهما لكشف ملابسات الواقعة.