.
.
.
.

مصر تدين انتهاك سيادة العراق: أنقرة مصدر عدم الاستقرار

نشر في: آخر تحديث:

أدانت مصر، الجمعة، الانتهاكات التركية المستمرة للعراق.

وأدانت الخارجية المصرية، في بيان، استمرار الانتهاكات التركية المستمرة للسيادة العراقية تحت دعاوى الأمن القومي الواهية، مؤكدة أن استمرار هذا النهج المرفوض من شأنه تقويض الأمن والسلم الإقليمي.

وقالت إن هذه الممارسات العدوانية وتكرارها يتبدى منها حقيقة الواقع الذي تنتوي تركيا فرضه على الجميع، وهو ما يثبت ما دفعت به مصر مراراً من كون تركيا مصدراً رئيساً من مصادر عدم الاستقرار في المنطقة.

وأكدت مصر في هذا الإطار على تضامنها الكامل مع العراق شعباً وحكومة في مواجهة هذه الممارسات الاستفزازية، داعية كافة الأطراف إلى احترام السيادة العراقية فعلاً وقولاً، والنأي به عن أي تجاذبات إقليمية ضارة تقوض من المصالح العليا للشعب العراقي الشقيق الذي يستحق وطناً آمناً مزدهراً.

وكانت المقاتلات الحربية التركية شنّت اليوم الجمعة ضربات جوية استهدفت قرية ومرتفعات جبلية في محافظة دهوك في إقليم كردستان.

وأفاد زيرفان موسى مدير ناحية دركار الحدودية مع تركيا لوكالة شفق نيوز المحلية، أن القصف الجوي التركي استهدف وادي باجواني، كما استهدفت المقاتلات قرية ستفلاني بـ3 صواريخ.

وعلى الرغم من الاستنكار العراقي المتكرر، قصفت تركيا الأسبوع الماضي مناطق حدودية بين البلدين. وشدد العراق على ضرورة وقف الانتهاكات التي تطال السيادة الوطنية نتيجة العمليات العسكرية التركية المتكررة وخرقها للأجواء العراقية، والتي ذهب ضحيتها عدد من المدنيين العزل.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة