.
.
.
.

مصر تتضامن مع السودان بعد انهيار سد بوط.. "نقف معكم"

نشر في: آخر تحديث:

بعد انهيار سد جنوب شرق السودان مخلفاً أضرارا هائلة ومدمرا مئات المنازل، أعربت مصر، الأحد، عن تضامنها الكامل مع السودان.

وأكدت وزارة الخارجية في بيان، وقوف مصر جنباً إلى جنب مع السودان لمواجهة تداعيات هذا الحادث، وذلك من منطلق الروابط الأخوية التي تربط شعبي وادي النيل والعلاقات التاريخية ووحدة المسار والمصير التي تجمع البلدين.

تدمير مئات المنازل

أدى انهيار سد بوط بسبب الأمطار الغزيرة في ولاية النيل الأزرق جنوب-شرق السودان إلى تدمير مئات المنازل وتعرّض أخرى إلى الفيضان، وفق ما ذكرت مسؤولة، السبت، من دون الإشارة إلى حصيلة الضحايا.

وقالت المسؤولة المحلية في الولاية نسيبة فاروق في اتصال مع وكالة فرانس برس، إن السد انهار، الخميس، في منطقة بوط ما أسفر عن "تدمير 600 منزل وتعرّض منازل أخرى إلى الفيضان".

كما أضافت "لا فكرة دقيقة لدينا بعد عن الأضرار بسبب عجزنا عن الوصول" إلى المنطقة.

إلى ذلك، أفادت وسائل إعلام محلية أن السد كان يحوي 5 ملايين متر مكعب من مياه الشرب والري.

ويشهد السودان عادة أمطارا غزيرة بين حزيران/يونيو وتشرين الأول/أكتوبر. وتواجه البلاد سنوياً في تلك الفترة مخاطر الفيضانات.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة