.
.
.
.

وزير خارجية مصر: سنوفر جسراً بحرياً لإعادة إعمار بيروت

نشر في: آخر تحديث:

قال وزير الخارجية المصري، سامح شكري، اليوم الثلاثاء، إن مصر تعمل على تلبية أولويات لبنان في هذه المحنة بعد التفجيرات التي زلزلت بيروت الأسبوع الماضي، مؤكداً أن مصر ستوفر جسراً بحرياً لإعادة إعمار العاصمة المنكوبة.

وأضاف وزير الخارجية المصري لدى وصوله بيروت في زيارة تضامن أن مصر ستوفر الجسر الجوي للمساعدات الإغاثية والإنسانية، والجسر البحري لإعادة الإعمار.

وأكد أن مصر تكثّف الجهود في المجالات كافة للوقوف إلى جانب الشعب اللبناني في أزمته. وقال شكري "لدينا توجيه بضرورة العمل الوثيق من خلال الأجهزة الحكومية المصرية لتلبية الاحتياجات والأولويات للبنان في أقرب فرصة ممكنة".

الأردن: لبنان لن يكون وحده

في الأثناء، يقوم وزير الخارجية الأردني، أيمن الصفدي، بزيارة إلى بيروت، لتأكيد تضامن الأردن مع لبنان وتنسيق جهود المساعدات.

وقال الصفدي إن المستشفى الميداني الأردني سيبقى ما دامت هناك حاجة إليه وسيكون هناك طائرات تحمل مساعدات لبيروت وأولها يصل الخميس المقبل.

وأكد أن لبنان لن يكون وحده بمواجهة تداعيات الانفجار.

يذكر أن الانفجار الهائل الذي وقع يوم الثلاثاء الماضي في الميناء أدى إلى مقتل ما لا يقل عن 163 شخصاً وإصابة حوالي 6000 آخرين. وتقول السلطات إنه نتج عن حريق أشعل مخزوناً يبلغ 2750 طناً من نترات الأمونيوم شديدة الاشتعال تم تخزينها في الميناء منذ عام 2013 مع قليل من الإجراءات الاحترازية على الرغم من تحذيرات عديدة من خطرها.

وقد فجّر الانفجار غضباً عارماً أدى لخروج مظاهرات عمت المناطق اللبنانية، دفعت بدورها حكومة حسان دياب إلى الاستقالة.