.
.
.
.
فيروس كورونا

وفاة ثاني طبيب مصري في الكويت مصاباً بكورونا

صراع مع كورونا منذ مايو الماضي انتهى بوفاة الطبيب

نشر في: آخر تحديث:

توفي، اليوم الجمعة، طبيب مصري من العاملين بالمستشفى الأميري بوزارة الصحة الكويتية، متأثرا بإصابته بفيروس كورونا، ليصبح الطبيب المصري الثاني الذي يتوفى في الكويت بسبب الفيروس.

ولفظ الدكتور عواد عبدالحميد عواد، البالغ من العمر 50 عاما، ويعمل أخصائي أمراض باطنية في الكويت منذ 18 عاما، أنفاسه الأخيرة، حيث أصيب بالفيروس في مايو الماضي، وعانى من مضاعفات كبيرة اضطر على إثرها للبقاء في العناية المركزة لفترة طويلة.

وتحسنت حالة الطبيب قليلا قبل أن تعاود التدهور من جديد، ويفارق الحياة.

وفِي مايو الماضي توفي الدكتور طارق حسين مخيمر، وهو أول طبيب مصري يتوفى في الكويت، خلال تأديته لعمله بسبب كورونا.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة